U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==

الإعلام البيئي ، ما هو ، تعريفه ، مراحل تطوره ، مهامه ووظائفه


بحث عن الاعلام البيئي doc
ما هو الإعلام البيئي ؟ وما هي أهميته ؟ 

بحث عن الإعلام البيئي : 

محتويات البحث : 

(1) ما هو الاعلام البيئي . 
(2) تعريف الاعلام البيئي . 
(3) نشأة وتطور الاعلام البيئي . 
(4) مراحل تطور الاعلام البيئي . 
(5) وظائف الاعلام البيئي . 
(6) مهام الاعلام البيئي . 
(7) اختصاصات هيئة حماية البيئة . 
(8) مبادئ قانون البيئة . 
(9) مصادر القانون الدولي لحماية البيئة . 
(10) خاتمة عن الإعلام البيئي . 

مفهوم الاعلام البيئي : 

الإعلام البيئي هو تعبير مركب بين مفهومين وهما الاعلام والبيئة . 

الإعلام : 

هو الترجمة الموضوعية والصادقة والامينة للأخبار والموضوعات والحقائق وتزويد الناس بها بشكل يساعدهم علي تكوين رأي صائب في واقعة من الوقائع . 

البيئة : 

هي كل الظروف والعوامل التي تحيط بالإنسان ومحصلة كافة العوامل الخارجية التي تحيط بحياته وتؤثر فيها ويعبر الاعلام أحد المقومات الأساسية للحفاظ علي البيئة حيث يتوقف ايجاد الوعي البيئي واكتساب المعرفة اللازمين لتغيير الاتجاهات والنوايا نحو القضايا البيئية علي نمو المعلومات ونقلها وعلي استعداد الجمهور نفسه لأن يكون أداة في التوعية البيئية لنشر القيم الجديدة او الدعوة للتخلي عن السلوكيات الخاطئة . 

تعريف الإعلام البيئي : 

وقد تعددت تعريفات الاعلام البيئي نذكر منها : 

(1) هو اعلام لا يعبر عن وجهة نظر الكاتب او المرسل بقدر ما يعبر عن اهمية القضايا البيئية وأبعادها وخطورتها وهو إعلام ذو تعبير موضوعي بحيث يقوم بطرح الحقائق البيئية بين الجماهير . 

(2) هو استخدام كافة وسائل الاعلام المختلفة لتوعية الافراد وتزويدهم بكافة المعلومات التي من شأنها المساهمة في المحافظة علي سلامة المحيط البيئي الذي نعيش فيه . 

(3) هو رسالة تنمية الوعي البيئي لدي الجماهير ولدي صانعي القرار من جهة أخرى عن طريق وسائل الاتصال الجماهيري . 

(4) هو تزويد الناس بالأخبار الصحيحة والمعلومات السليمة والحقائق الثابتة عن القضايا البيئية وأسبابها ومتقرحات حلولها لكي تساعدهم علي تكوين رأي سليم في هذه القضايا البيئية بحيث يعبر هذا الرأي عن تعبير موضوعي اتجاه الجماهير نحو البيئة وميولهم لها وذلك عن طريق طرح المعلومات والحقائق والأرقام المتعلقة بالبيئة طرحا صادقا وموضوعيا . 

نشأة وتطور الإعلام البيئي : 

ترجع الأصول الأولي لاهتمام وسائل الاعلام بالبيئة الي السبعينات في القرن ( 19 ) ( 1870 ) وذلك في مدينة ميني سوتا بالو . م . أ ، فالمدينة أهميتها في تاريخ العلاقة بين وسائل الاعلام والصراع الدائم بشأن البيئة ، فقد أسس Hallok مجلة غيبت بقضايا البيئة وعلي وجه التحديد الحياة البرية في المدينة والمجلة التي اختفت تماما من الوجود تركب أثرا كبيرا في تشكيل جماعات حماية البيئة لمدة طويلة بعد اختفاءها . 

وفي انجلترا أنشأ ادوارد هيث رئيس وزراء بريطانيا وزارة البيئة في أوائل السبعينات من القرن الماضي وبدأ الصحفيون والاعلاميون يهتمون بمعالجة القضايا البيئية علي نحو مختلف عندما أولت ملكة انجلترا أو الأمير تشارلز شرعية القضايا البيئية التي تبنتها جماعات الضغط . 

ويؤكد الخبير البيئي الدكتور عصام الحناوي ان الاعلام عن قضايا البيئة ليس جديدا فمنذ أكثر من 100 عام أنشأت جمعيات أهلية للحفاظ علي البيئة البرية وكان من نشاطاتها اعلام الناس عن فوائد الحياة البرية واتخذت تلك الجمعيات من الصحافة والمجلات العامة وسائط لنشر رسالتها واصدر البعض منها المجلات العلمية العامة التي اولت للبيئة الطبيعية اهتماما خاصا مثل مجلة الجغرافيا الوطنية التي اصدرت في امريكا . 

مراحل تطور الإعلام البيئي : 

يمكن تقسيم مراحل تطور الاعلام البيئي الي : 

(1) المرحلة الاولي : 

وهي التي تناولت القضايا البيئية المنبهة والمثيرة فور حدوثها . 

(2) المرحلة الثانية : 

وهي مرحلة الاعلام المتخصص والموجه الي قطاع معين من المهتمين والمتخصصين وما صاحبه من اهتمام اخباري محدود . 

(3) المرحلة الثالثة : 

هي مرحلة الاعلام الجماهيري الواسع الانتشار والذي يهدف الي بلورة رؤية معينة لدي جمهور المتلقين . 

 وقد زاد اهتمام وسائل الاعلام بقضايا البيئة في منتصف القرن العشرين بعد ان اخذت القضايا البيئية الصبغة الدولية بعد سلسلة من الندوات والمؤتمرات التي تناولت وبحثت سبل الحفاظ علي البيئة . 

وظائف الإعلام البيئي : 

من اهم وظائف الاعلام البيئي ما يلي : 

(1) الاعلام : 

تعتبر من اهم وظائفه اذ يصعب القيام بالوظائف الاخرى في غيابه كما انه محو الارتكاز ونقطة الانطلاقة وهو يعني تزويد الجمهور بالاخبار والمعلومات البيئية . 

(2) التفسير والتحليل : 

الاخبار والمعلومات والبيانات التي تبثها وسائل الاعلام من شؤون البيئة وقضاياها تحتاج الي تفسير اسبابها وآثارها وتوضيح أبعادها وتداعياتها وتباين تفاصيلها ونتائجها . 

(3) احداث الدوافع وتعزيزها : 

مثل الاختبارات الشخصية والتطلعات ودعم الانشطة الخاصة بالأفراد والجماعات بهدف التركيز الكلي علي تحقيق الاهداف المرجوة . 

(4) التثقيف والتعليم : 

يؤدى الاعلام البيئي دورا مهما في التعليم غير النظامي والتثقيف المستمر ، اذ يعلم جميع الفئات حتى التي انتهت علاقتها بالتعليم النظامي ويكون بمنزلة مورد دائم لكل ما هو جديد في المجال البيئي . 

(5) التنشئة الاجتماعية

توفير رصيد مشترك من المعارف والمهارات المرتبطة بالبيئة فيما يمكن للناس من العمل بفاعلية في المجتمعات التي يعيشون فيها . 

(6) الاقناع : 

يعد جهدا اتصالياً اعلامياً مخططاً ومدروساً ومستمرا للتأثير في الآخرين وتعديل سلوكهم ومعتقداتهم وقيمهم وميولهم من الاستخدام المركز لوسائل الاعلام . 

(7) الحوار والنقاش : 

تعزيز عملية تبادل الآراء والافكار بين المعنيين والمهتمين بالحقائق للوصول الي اتفاق حولها وتوضيح مختلف وجهات النظر حول القضايا المهمة للجمهور . 

مهام الاعلام البيئي : 

وهي متعددة : 

(1) تنمية الوعي البيئي من خلال تنمية الوعي العام تجاه القضايا البيئية مما يساعد علي خلق تيار شعبي ضاغط علي الحكومات للاهتمام بالمشكلات البيئية . 

(2) ايقاظ الهمم وشحن الافراد لتحريك الجهود في الساحة البيئية وتحفيز اصحاب القرار من خلال المعلومات البيئية الصحيحة بغية التصرف بمسؤولية اتجاه البيئة وتحسين نوعية الحياة دون الاضرار بالموارد ودون تعريض حياة الاجيال القادمة للخطر . 

(3) الدعوة الي ضورة تحسين مستوي المعيشة وحفظ التنوع وخفض استنزاف الموارد غير المتجددة ومراعاة الحفاظ علي القدرة الاستيعابية للأنظمة الإيكولوجية وتغيير العادات والسلوكيات البيئية السيئة . 

(4) مواجهة العبث والاستهتار وتعزيز قدرات الفئات الراغبة في التغيير للأفضل وتمكين المجتمعات من حماية البيئة . 

(5) العمل علي كسب اصدقاء للبيئة وللتنمية وتسليط الضوء علي الايجابيات والجهود المبذولة لحماية البيئة . 

اختصاصات هيئة حماية البيئة : 

1- دراسة المشاكل الناتجة عن تلوث البيئة والكشف عن اسبابها واقتراح حلول مناسبة لها . 

2- وضع تشريعات ولوائح خاصة بحماية البيئة ودراسة الاتفاقيات الدولة الخاصة بشئون البيئة . 

3- اصدار قرار بوقف العمل مؤقتا بأي منشأة يترتب علي استمرار تشغيلها خطر علي البيئة . 

4- وضع خطة لتدريب الكوادر الفنية اللازمة لتنفيذ أنظمة حماية البيئة . 

5- وضع برنامج التثقيف البيئي المناسب لتوعية الناس وحثهم علي المحافظة علي بيئتهم . 

6- اعداد خطة للطوارئ البيئية . 

مبادئ قانوني البيئة : 

1- ضرورة الأخذ بعين الاعتبار حماية البيئة في التخطيط الوطني . 

2- تحقيق التوازن بين متطلبات النمو الاقتصادي ومتطلبات حماية البيئة . 

3- تحقيق شروط ادراج المشاريع في البيئة . 

4- الحفاظ علي التنوع البيولوجي . 

5- تقييم الآثار البيئية لمشاريع المتعلقة بالمؤسسات المصنفة والمجالات المحمية . 

وبجانب هذه المبادئ المتعلقة بحماية البيئة نجد عدة قوانين أخرى عالجت موضوع البيئة ومن هذه القوانين : 

- قانون الغابات . 

- قانون المياه . 

- قانون المناجم . 

- قانون الصيد . 

- قانون النفايات . 

- قانون الصحة . 

- قانون حماية التراث الثقافي . 

- قانون الصيد البحري . 

مصادر القانون الدولي لحماية البيئة : 

تكاد مصادر القانون الدولي لحماية البيئة ان تكون نفسها مصادر القانوني الدولي العام ، وقد أجملت المادة الثامنة والثلاثين من النظام الأساسي لمحكمة العدل الدولية ومصادر القانون الدولي العام حيث نصت علي : وظيفة المحكمة ان تفصل في المنازعات التي ترفع غليها وفقا لأحكام القانون الدولي وتطبق في هذا الشأن : 

(1) الاتفاقيات الدولية العامة والخاصة التي تضع قواعد معترف بها صراحة من جانب الدول المتنازعة . 

(2) العادات الدولية المعتبرة بمثابة قانوني دل عليه تواتر الاستعمال . 

(3) مبادئ القانون العامة التي أقرتها الأمم المتمدنة . 

(4) أحكام المحاكم ومذاهب كبار المؤلفين في القانون العام . 

خاتمة عن الإعلام البيئي :  

نستخلص من خلال ما سبق أن الإعلام البيئي يقوم بعدة وظائف يهدف من خلالها لنشر الثقافة البيئية وترسيخها كسلوك عند الفرد لتطبيقه في المجتمع والحفاظ علي البيئة من جهة والحث علي العمل والاعتماد علي هذه الثقافة البيئية في حياته اليومية من جهة أخرى . 

تعليقات