U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==

الثقافة البيئية ، مفهومها ، أهدافها ، مستوياتها ، خصائصها


بحث عن الثقافة البيئية doc
ما هي الثقافة البيئية ؟ 

بحث عن الثقافة البيئية : 

محتويات البحث : 

1. مفهوم الثقافة البيئية . 
2. مستويات الثقافة البيئية . 
3. خصائص الفرد المثقف بيئيا . 
4. أهداف الثقافة البيئية . 
5. الثقافة البيئية وعلاقتها بمفاهيم ( الوعي البيئي ، التوعية البيئية ، التربية البيئية ) . 

مفهوم الثقافة البيئية : 

يعتبر مفهوم الثقافة البيئية من المفاهيم التي لم تحدد حتى الآن تحديدا دقيقا ، وقد حاول بعض الباحثين التوصل الي مفهوم للثقافة البيئية يتفق مع الدراسات والبحوث التي قاموا بها . 

تعرف الثقافة البيئية علي أنها : قدرة الفرد علي استخدام الفهم البيئي من خلال تفكيره وعاداته او ممارساته للعيش مع البيئة والاستمتاع بها ، بالاضافة إلي دراستها . 

كما تعرف الثقافة البيئية بأنها : هي المعرفة والاتجاهات المناسبة نحو المشكلات والقضايا البيئية ومهارات التفكير العلمي اللازمة للفرد لاعداده للحياة كمواطن قادر علي تحديد وحل المشكلات البيئية القائمة والتعامل السليم مع البيئة . 

مستويات التنوير البيئي ( الثقافة البيئية ) : 

هناك ثلاث مستويات للتنوير البيئي هي كالتالي : 

(1) المستوي الاسمي : 

حيث يمتلك فيه الفرد المعرفة المفاهيمية ببعض المصطلحات البيئية الاساسية التي تستخدم في الاتصال حول قضايا البيئة ، ويملك درجة من الوعي والحساسية تجاه البيئة . 

(2) المستوي الوظيفي : 

يمتلك الفرد معرفة واسعة وفهما جيدا للطبيعة والتفاعلات بين الأنظمة الطبيعية والأنظمة البشرية ، ويمتلك الفرد فهما واسعاً للآثار السلبية لهذه التفاعلات . 

(3) مستوي العمليات : 

في ذلك المستوي يملك الفرد قيماً معمقةً في الموضوعات البيئية ويملك العادات السليمة والسلوكيات المناسبة للتعامل مع البيئة . 

خصائص الفرد المثقف بيئيا : 

الشخص المثقف بيئيا هو الفرد الذي يمتلك المعرفة البيئية المناسبة ، والحس الداخلي للاهتمام بالبيئة ، والاتجاهات الايجابية نحوها ، ويتحمل مسئولية سلوكياته التي تؤثر علي البيئة . 

خصائص الفرد المثقف بيئيا هي : 

(1) الإلمام بالمفاهيم البيئية والمبادئ المرتبطة بها التي تحكم بنيانها وتنظيم توازنها . 

(2) معرفة بأثر النشاطات البشرية في العلاقة بين نوعية الحياة ونوعية البيئة . 

(3) التمكن من الاستكشاف الفعلي للقضايا البيئية والحلول البديلة لها . 

وتستد خصائص الإنسان المثقف بيئيا إلى مجموعة مسلمات هي : 

- الإنسان جزء من الطبيعة لا ينفصل عنها ويعتمد علي الطبيعة وتفاعله معها . 

- العوامل التي تؤثر في الكائنات الحية هي ذاتها التي تؤثر في الإنسان . 

- تعد البيئات الطبيعية والمشيدة أساسا لرفاهية الإنسان الجسدية والنفسية . 

- يعتمد استمرار الحياة علي ممارسة أخلاقيات المساءلة حول تأثيرات الإنسان في البيئة . 

- تتخطي المشكلات والاهتمامات البيئية الحدود السياسية والاختلافات الثقافية . 

أهداف الثقافة البيئية : 

(1) تعديل اتجاهات الناس سواء نحو البيئة او نحو بعضهم البعض ونبذ نزاعات الأنانية والجشع والإهمال وتنمية حب النظام واحترام القانون ، وتنمية الرغبة علي العمل التطوعي لحماية البيئة المحلية ، وتحسين العلاقة بين الإنسان والبيئة . 

(2) المشاركة الفعلية في حماية البيئة وحث الآخرين علي بذل الجهد والمشاركة لمواجهة مختلف المشكلات البيئية بالفعل وليس مجرد القول . 

(3) يتعين ان يهتم جميع أبناء المجتمع بالبيئة كونها قضية مجتمعية وبالتالي يساهم في المحافظة عليها جميع الهيئات والمؤسسات والجمعيات غير الحكومية ، لأن القضية عبارة عن سلوك فردي وجماعي ولا يمكن للدولة ان توفر رقيبا علي سلوك الأفراد . 

الثقافة البيئية وعلاقتها بمفاهيم ( الوعي البيئي ، التوعية البيئية ، التربية البيئية ) : 

الوعي البيئي : 

ان الوعي البيئي هو حاصل دمج مفهومي الوعي والبيئة ويعرف علي انه " إدراك الفرد لدوره في مواجهة البيئية " . 

وهو ادراك قائم علي المعرفة بالعلاقات والمشكلات البيئية من حيث اسبابها وآثارها ووسائل حلها والهدف من ذلك هو ان يصبح المواطن العادي ملما بالبيئة ومدى تأثير كل منها بالأخرى ومدي تأثير الإنسان عليها وتأثره بها . 

الأضلاع الثلاثة للوعي البيئي هي الحكومة بأجهزتها ، المجتمع بكافة مؤسساته والأفراد الذين يشكلون حماة البيئة الفعلية في حالة توافر المعرفة والإدراك والفهم الصحيح لدورهم تجاه البيئة او يمثلون صناع التلوث في حالة غياب الوعي وسوء الفهم وفقدان الاحسان بالمسئولية تجاه البيئة ، ذلك الوعي يصل بالافراد الي مرحلة اكتساب السلوكيات والعادات السرية والقيم المطلوبة التي تساعد علي التعامل الإيجابي المستمر والاستخدام الصحي السليم للطبيعة وعناصرها . 

التوعية البيئية : 

هي عملية نقل الفرد إلى حالة الوعي البيئي من خلال توضيح المفاهيم والحقائق والقضايا والمشكلات البيئية وآثارها علي حياة الإنسان بهدف تحفيزه وتحقيق الدافعية لديه وصولا للسلوكيات والافعال البيئية الإيجابية . 

ومن هنا فالتوعية البيئية هي عملية اثارة وتنمية وعي الأفراد تجاه قضايا البيئة بهدف جعل الفرد يغير من السلوكيات التي يقوم بها والتي تكون ضارة بالبيئة واستبدالها بسلوكيات أخرى مفيدة للبيئة . 

التربية البيئية

المقصود غلق الكوادر السياسة والاقتصادية والفنية والعلمية القادرة علي التعامل مع المشاكل البيئية المختلفة وهي كأي منهج تعليمي له سياسته الخاصة من حيث اعداد المستويات المختلفة ووضع البرامج والمناهج من اجل تعديل سلوك المواطنين نحو الاستخدام الرشيد للبيئة . 

وتعرف التربية البيئية علي أنها عملية تكوين القيم والاتجاهات والمهارات والمدركات اللازمة لفهم وتقدير العلاقات المعقدة التي تربط الإنسان وحضارته بالبيئة ولاتخاذ القرارات المناسبة المتصلة بنوعية البيئة وحل المشكلات القائمة والعمل علي منع ظهور مشكلات بيئية جديدة . 

تعليقات