U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==
اعلان اسفل القائمة الرئيسية

التخطيط التنموي ، تعريفه ، محاوره ، أهميته وأهدافه

التخطيط التنموي  

بحث عن التخطيط التنموي

المحتويات : 

 -       المقدمة 
أولا :  تعريف التخطيط التنموي . 
ثانيا : محاور التخطيط التنموي . 
ثالثا : فعاليات التخطيط التنموي . 
رابعا: أهمية التخطيط التنموي وأهدافه . 
خامسا : أسس وقواعد التخطيط التنموي . 

المقدمة : 

يعتبر التخطيط التنموي هو الركيزة الأساسية التي يقوم عليها مفهوم التنمية الحضرية المستدامة، فبدون التخطيط التنموي لن تصل المجتمعات لتحقيق مفهوم التنمية. 

أولا: تعريف التخطيط التنموي: 

التخطيط فن وعلم ويعرف كمفهوم عام على أنه " جهد موجه ومقصود ومنظم لتحقيق هدف أو أهداف معينة في فترة زمنية محددة، وبمال وجهد محددين "، وهو " طريقة تفكير وأسلوب منظم لتطبيق أفضل الوسائل المعرفية من أجل توجيه وضبط عملية التغيير الراهنة بقصد تحقيق أهداف واضحة ومحددة ومتفق عليها " . 

أما التخطيط كمفهوم تنموي فقد عرف أنه برنامج يظهر استراتيجية الدولة على المستوى الوطني، وإجراءات تدخلها إلى جانب قوى السوق من أجل دفع وتطوير النظام الاجتماعي، كما أنه مجموعة جهود واعية ومستمرة تبذل من قبل حكومة ما لزيادة معدلات التقدم الاقتصادي والاجتماعي، والتغلب على جميع الإجراءات المؤسسية التي من شأنها أن تقف عائقا في وجه تحقيق هذا الهدف .

 ويعرف التخطيط التنموي بأنه: 

"عبارة عن مجموعة من الإجراءات المرحلية المقصودة والمنظمة والمشروعة التي تنفذ في فترة زمنية معينة وعلى مستوى أو عدة مستويات مكانية وبجهد جماعي تعاوني جاد تستخدم فيه أدوات ووسائل متعددة تحقق استغلال أشمل للموارد الطبيعية والبشرية كافة والمتاحة وبشكل يعمل على إحداث التغيير المطلوب والمرغوب في المجتمع ، مع توجيه وضبط ومتابعة لهذا التغيير في جوانب الحياة المختلفة لمنع حدوث أي أثار سلبية ناتجة عنه وإبقائه ضمن دائرة المرغوب والمنشود"  .( غنيم، 2005 )

ثانيا: محاور التخطيط التنموي: 

عملية التخطيط التنموي تشمل في جوهرها عددا من المحاور الهامة منها : 
( غنيم، 2005)

· ان التخطيط أسلوب علمي منظم لمجموعة من الإجراءات المرحلية المتسلسلة. 

· ان عملية التخطيط تسعى لتحقيق هدف أو مجموعة من الأهداف المتفق عليها مسبقا. 

· ان عملية التخطيط تسعى لإحداث تغيير داخل المجتمع، أو جوانب منه، وتهتم كذلك بضبط وتوجيه ومتابعة هذا التغيير لكي يبقى تغيير مرغوبة. 

· ان عملية التخطيط قد تقتصر على إقليم أو مستوى مكاني معين وفي فترة زمنية محددة. 

· ان عملية التخطيط تشمل على عنصر تنبؤ قوي يتم من خلاله استشراف المستقبل ورسم صورة واضحة له أو لما سيكون عليه. 

ثالثا: فعاليات التخطيط التنموي : 

تشكل عملية التخطيط الخطوة الأولى على طريق التنمية، وتتمثل فعالياتها في عدد من الخطوات المتسلسلة والمترابطة كالتالي : 
( غنيم ، 2005 ) 

· إجراء الدراسات التفصيلية والمسحية للموارد الطبيعية والبشرية المتاحة والكامنة وتحديد المشاكل الاقتصادية والاجتماعية المختلفة. 

· إعداد الإطار العام للخطة بتحويل المشكلات إلى أهداف محددة وقابلة للقياس وكذلك رسم السياسة التنموية بوضوح. 

· تحديد البرنامج والمشاريع المراد تنفيذها لتحقيق الأهداف وكذلك تحديد الفترة الزمنية اللازمة لذلك. 

· تقدير الاحتياجات المالية ورصد الموازنات اللازمة لتنفيذ البرامج والمشاريع. 

· استصدار قانون الخطة وإقرارها بشكل رسمي من قبل الدولة وتحديد هيئات التخطيط والمسئولة عن تنفيذها ومتابعتها. 

· مراجعة الخطة بشكل نهائي وتفصيلي. 

· تنفيذ البرامج والمشاريع حسب الخطة وبمشاركة المجموعات المستهدفة. 

· متابعة وتقييم برامج ومشاريع الخطة وبشكل يضمن تحقيق الأهداف المنشودة. 

رابعا: أهمية التخطيط التنموي وأهدافه: 

تكمن أهمية التخطيط التنموي في مجموعة الأهداف التي يسعى لتحقيقها والتي أهمها: 

· المساهمة في وضع الحلول المناسبة والموضوعية للمشكلات الاقتصادية والاجتماعية والديموغرافية والبيئية. 

· الاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والتوظيف السليم للموارد البشرية. 

· تحقيق معدلات نمو اقتصادي عالية وتحسين مستوى المعيشة ونوعية حياة السكان. 

· التوزيع العادل لعائدات النمو الاقتصادي ومكاسب التنمية طبقية ومكانية. 

· تحقيق العدالة الاجتماعية عن طريق توزيع وإعادة توزيع الدخول بين السكان والمن والأقاليم بشكل مقبول . ( غنيم، 2005)

فالتخطيط هو مجموعة من الوسائل التي أثبتت التجارب المنجزة صلاحيتها إلا أن عليها أن تمر في امتحان والتجارب الجديدة باستمرار، والتخطيط هو مسألة من منهج إلا أنه يصعب توجيه مثل هذا المنهج التخطيطي دون هدف أو أهداف، ولعل فشل وتعثر التنمية في كثير من البلاد النامية إنما يرجع في جانب كبير منه إلى عدم وضوح الهدف أو الأهداف عند التصميم واعداد مخططات الإنماء الاقتصادي والاجتماعي في هذه البلدان. 
(الموسوي ويعقوب، 2006). 

خامسا :  أسس وقواعد التخطيط التنموي : 

هناك بعض الأسس والقواعد التي يجب مراعات ها سواء في حالة تصميم الخطة أو مرحلة تنفيذها  منها: 
( الموسوي ويعقوب ، 2006 ) 

· مواجهة احتياجات سكان المدينة من الخدمات والمنافع إذ من الضروري جعل البيئة الحضرية مستعدة بقدر الإمكان  لمعيشة جماعية مرضية. 

· الشمول والمرونة والاستناد إلى العلم والخبرة كأسس لوضع الخطة. 

· تجاوب سكان المجتمع المحلي ( الحي السكني) واقتناعهم بما يخطط لهم. 

· تقسي الخطة إلى مراحل لضمان سلامة التعبئة وتحقيق الأهداف الخطة. 

· التنسيق والتدبير للاحتياجات التي تسفر عنها دراسات المختصين والتي هي صدى لأمال ومتطلبات أهل المدينة للنهوض بمجتمعهم الحضري.

مما سبق يتضح لنا ان التخطيط التنموي يعد ركيزة اساسية تقوم علي التنمية المستدامة ، وجزء لا يتجزأ منها . 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة