U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==

دور كل من المعلم والمتعلم والإدارة المدرسية وأولياء الأمور في التدريس المتمايز

دور المعلم في التدريس المتمايز pdf
دور المعلم والطالب في التدريس المتمايز 

محتويات المقالة : 

1- دور المعلم في التدريس المتمايز . 
2- دور الطالب في التدريس المتمايز . 
3- دور أولياء الأمور في التدريس المتمايز . 
4- الفرق بين التدريس المتمايز والتدريس التقليدي . 

أدوار كل من المعلم والمتعلم والإدارة المدرسية وأولياء الأمور في تحقيق أهداف التدريس المتمايز : 

إن نجاح تطبيق التدريس المتمايز لا يتوقف علي دور المعلم فحسب بل لابد من تكاتف وتعاون الجميع سعياً لتحقيق الأهداف المنشودة ، ويتمثل ذلك بدور كل من الطالب والمعلم والإدارة المدرسية وأولياء الأمور ونوجز دور كل منهم فيما يلي : 

دور المعلم في التدريس المتمايز : 

1- المعلم ذو دور إيجابي خاصة ان التدريس المتمايز يتطلب منه جهداً خارج الفصل يتمثل في عمليات التخطيط أكثر مما يتطلب داخل الفصل . 

2- التعرف علي قدرات وميول وأنماط تعلم الطلبة . 

3- وضع خطة عامة لسير الدراسة خلال الفصل الدراسي ثم التخطيط للوحدات التدريسية ثم الدروس . 

4- شرح نظرية التدريس المتمايز للطلبة ولأولياء الأمور وإقناعهم حتىي يشعروا بأنهم مشاركين في العملية التعليمية وصولاً لتحقيق الأهداف المنشودة . 

5- التعاون مع زملائه المعلمين والإفادة من خبرتهم والتعاون مع الإدارة المدرسية لدعم الأنشطة المختلفة . 

6- حسن إدارة الزمان والمكان بمعاونة الطلبة ، حتى لا تطغي فترات تطبيق التدريس المتمايز علي فترات معاملة الفصل كوحدة متكاملة . 

7- متابعة الطلبة وتقديم المساعدة لهم في الوقت المناسب وتشجيع المجتهد وتوجيه الآخرين . 

8- تقييم أداء وإنجازات كل طالب للوقوف علي احتياجاتهم ومعرفة نقاط القوة والضعف لديهم . 

دور الطالب في التدريس المتمايز : 

1- ان يعي الطالب فكرة التدريس المتمايز ويستوعب ما يدور في الفصل من إجراءات ويقتنع بها وأنها لصالحه وتمكنه من تعلم أفضل . 

2- المشاركة الإيجابية ومراعاة الدقة والصدق والأمانة في تقديم البيانات والمعلومات التي تساعد المعلم علي تعرف أنماط تعلم الطلبة وأنواع ذكاءاتهم . 

3- تقبل فكرة اختلاف المهام والأنشطة التي يقدمها المعلم لبعض الطلبة فهي ليست تفضيلا ولكن لمساعدة كل منهم علي تحقيق أعلى درجات النجاح في ضوء خصائصه ، وهكذا لا يفقد الطالب روح الانتماء والولاء للفصل ككل . 

4- التعود علي كثرة وتنوع عمليات التقييم وأساليبه وأدواته ، فهذا يساعد المعلم علي تعرف قدرات الطلبة حتى يوجهها توجيهاً سليماً نحو الأهداف المنشودة . 

5- أن يبذل الطالب أقصي جهده لتحقيق الأهداف المنشودة ، وأن يكون مبادراً متعاوناً مع زملائه . 

6- ان يثق الطالب بنفسه وقدرته علي تحقيق المطلوب ، وقبل التحدي وبذل الجهد للارتقاء للأفضل ، وعلي المتفوقين تجنب الغرور ومحاولة الاندماج مع زملائهم في مختلف الأنشطة وحسن استثمار الوقت ، والاستمتاع بتقديمهم المساعدة لزملائهم سواء في الأعمال الفردية أو الجماعية . 

دور الإدارة المدرسية في التدريس المتمايز : 

1- ان يكون مدير المدرسة علي وعي وفهم بالتدريس المتمايز وأهدافه ومتطلباته ، فييسر للمعلمين الظروف ويوفر المناخ المدرسي الداعم والمشجع لتنفيذ التدريس المتمايز ، ومن ذلك استعداده لإحداث بعض التغييرات في شكل الفصل وترتيبه ، جدول الحصص المدرسية ليكون أكثر مرونة ، توفير مراجع ومصادر متنوعة في المكتبة . 

2- مشاركة المعلم في مخاطبة أولياء الأمور بخصوص تنفيذ التدريس المتمايز مع أبنائهم وإقناعهم بالفكرة ودعمها والعمل علي إنجاحها . 

3- تشجيع المعلمين الذين يجربون استراتيجيات حديثة في التدريس ، والعمل علي نشر تلك الأفكار بين المعلمين ، وعليه توفير فرص لتدريب المعلمين علي استرتيجيات التدريس المتمايز من مصادر مسئولة . 

4- يسمح مدير المدرسة بعقد لقاءات وندوات للمعلمين في المدرسة للتعريف بفكرة التدريس المتمايز وطرق تطبيقها ويقوم بذلك أحد المعلمين الذين طبقوا التجربة بنجاح ، وعلي المدير متابعة المعلمين عند أول تطبيق لها وتقديم المساعدة والمشورة لهم . 

5- توفير المراجع والنماذج التي يستفيد منها المعلمون في فهم فكرة التدريس المتمايز وطرق تنفيذه . 

دور أولياء الأمور في التدريس المتمايز : 

1- اقتناع أولياء الأمور بفكرة التدريس المتمايز وأنها تصب في مصلحة أبنائهم ودعمها لتحقيق الأهداف المنشودة . 

2- تقديم مقترحاتهم ورغباتهم بالنسبة لأولادهم في بداية السنة الدراسية . 

3- إن معرفة أولياء الأمور لأبنائهم أعمق من معرفة المعلم وهناك الكثير مما يفيد المعلم من هذه المعرفة العميقة ، وكذلك يعرف المعلم عن الطالب بطرق لا يستطيع أن يعرفها ولي الأمر حيث إن تكامل الأدوار في هذا الجانب لتتسع معرفة الطرفين يفيد في التعرف علي اهتمامات وميول وقدرات الطالب وسعياً لتحقيق الأهداف المنشودة . 

الفرق بين التدريس المتمايز والتدريس التقليدي : 

(1) التدريس التقليدي هو عمليات التنويع ان قام بها المعلم غير مخطط لها مسبقاً ، وليست متكررة يتعود عليها الطلبة ويفهمون أهدافها بينما في التدريس المتمايز تصمم ويخطط للأنشطة المتنوعة مسبقاً لتتلاءم مع قدرات واهتمامات الطلبة ، وتتنوع الأنشطة بحيث تنفذ بعضها في مجموعات صغيرة أو ثنائيات او بشكل فردي . 

(2) في التدريس التقليدي توضع الخطط وما يصمم من أنشطة لتناسب الطالب المتوسط لذا لا تلبي احتياجات الطالب فوق أو دون المتوسط بينما في التدريس المتمايز يعتمد المعلم علي تعرف قدرات وميول واستعدادات الطلبة وأنماط تعلمهم وفي ضوئها يخطط وتصمم الأنشطة المتنوعة . 

(3) في التدريس التقليدي غالباً يتم تقويم الطلبة في نهاية الدرس بينما في التدريس المتمايز عملية التقويم مستمرة وعلي أساس نتائجها يتعرف المعلم علي مستوي الطلبة ويخطط لتلبية احتياجاتهم . 

(4) في التدريس التقليدي مصادر التعلم موحدة ومحددة ولا توجد فرص ليختار الطلبة مصادر التعلم المفضلة لهم بينما في التدريس المتمايز مصادر التعلم متعددة وتتاح الفرصة للطلبة لاختيار ما يفضلونه . 

(5) في التدريس التقليدي يلتزم جميع الطلبة بامتحان موحد ، ويتحدد مستقبلهم بمدي نجاحهم في اجتياز هذا الامتحان بينما في التدريس المتمايز تتنوع أساليب التقييم ويتمكن الطالب من إثبات إلمامه وفهمه للمادة العلمية بأكثر من طريقة دون الإخلال بالمستوي التعليمي والأهداف التي يجب أن يحققها كل طالب . 

تعليقات