U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==

تعريف بطاقة الأداء المتوازن ومزاياها وتحدياتها

تعريف بطاقة الأداء المتوازن balanced scorecard
ما هو تعريف بطاقة الأداء المتوازن ؟ وما هي مميزاتها ؟ 

ما هي بطاقة الأداء المتوازن ؟ 

في عام 1992 قام الأمريكيان ( Kaplan and Norton ) بنشر فكرة بطاقة الأداء المتوازن ( Balanced Scorecard ) في مجلة ( Harvard Business Review ) والتي تنص علي وجوب التوازن في إدارة وتقييم الأداء علي النتائج المالية وغير المالية ، وهي بذلك تؤدي دوراً في مواجهة القصور في أنظمة الرقابة التقليدية حيث تقوم بمزج المؤشرات المالية مع غير المالية وذلك بهدف التعرف علي التقدم في تحقيق أهداف المؤسسة . 

تعريف بطاقة الأداء المتوازن : 

التعريف اللغوي : 

- Balanced : بمعني متوازن ومتعادل . 

- Scorecard : بطاقة أداء 

- Balanced scorecard :  بطاقة الأداء المتوازن . 

التعريف الاصطلاحي : 

يوجد لبطاقة الأداء عدة تعريفات منها : 

1-  بطاقة الأداء المتوازن هي التوازن بين الأهداف قصيرة وطويلة الأجل وبين المعايير المالية وغير المالية والعوامل التابعة والمتبوعة والداخلية والخارجية للأداء . 

2- بطاقة الأداء المتوازن هي نظام لقياس الأداء يمكن للمنظمة من خلاله التخطيط والقياس والسيطرة علي أدائها وفق استراتيجية محددة مسبقاً . 

3- بطاقة الأداء المتوازن هي تقنية يتم استخدامها لمتابعة الإنجاز وذلك لتحقيق الأهداف وترجمة الرؤية الخاصة بالمؤسسة من خلالها . 

مزايا استخدام بطاقة الأداء المتوازن : 

إن تطبيق بطاقة الأداء المتوازن يحقق العديد من المزايا منها : 

1- يعتمد المدخل علي الأسلوب العلمي في الجمع بين مجموعة من الأبعاد المتكاملة والمرتبطة عضوياً من خلال بطاقات لتسجيل ليس فقط نتائج الأداء ولكن أيضا محركات الأداء سواء كان ذلك علي مستوي المنظمة ككل أو إحدى وحداتها ، والبطاقة تجمع بين المؤشرات المالية وغير المالية بهدف تقييم أداء المؤسسة بمقاييس أكثر اتساعاً وشمولاً وتحديد الإجراءات التي تسمح بالتحسين المستمر للأداء الاستراتيجي للمؤسسة . 

2- يحقق المدخل ترابط عضوي بين المقاييس وبعضها البعض  بناءً علي علاقات يري كل من Kaplan and Norton أنها علاقات السبب والأثر ، ويري البعض علي أنها مجرد علاقات منطقية Logical Relations . 

3- تقدم إطاراً شاملاً لترجمة الأهداف الاستراتيجية إلى مجموعة متكاملة من المقاييس التي تنعكس في صورة مقياس أداء الاستراتيجية . 

4- تتضمن بطاقة قياس الأداء المتوازن العديد من التوازنات ، فمقاييس الأداء تتضمن موازنة لا بين الأهداف طويلة المدى وقصيرة المدى ، والتوازن بين المقاييس المالية وغير المالية ، وتوازن المقاييس الخارجية والداخلية . 

5- الانتقال بقياس وتقويم الأداء من القياس الجزء إلى القياس والتقويم الشامل المبني علي ترجمة رسالة ورؤية واستراتيجية المنظمة سواء في مجال تقويم المنظمة ككل أو أي مستوي إدارة داخلها . 

6- تعمل علي إشباع عدة احتياجات إدارية لأنها تجمع في تقرير واحد أجزاء عددية من استراتيجية المنظمة ، وتمد الإدارة بصورة شاملة عن علميات المنظمة . 

7- تمكن المؤسسة من إدارة متطلبات الأطراف ذات العلاقة ( المجتمع ، الطلبة ن الموظفين ) . 

8- تحمي من حدوث مثالية جزئية لأحد الأبعاد لأنها تجعل المديرين يأخذون في الاعتبار مقاييس أداء الأبعاد الأخرى للبطاقة . 

9- تسهل الاتصال وفهم أهداف العمل والاستراتيجيات في مختلف مستويات المنظمة . 

10- تحقيق مراجعة الأداء والتعلم والتحسين المستمر . 

11- تحقيق الاستدامة في تحسين العمليات التشغيلية للمنشأة . 

إن تطبيق بطاقة قياس الأداء المتوازن في المشروعات الصغيرة والمشروعات متوسطة الحجم يساهم في تعزيز قدراتها حيث يساعد هذه المشروعات في : 

1- تعزيز النمو مع التركيز علي استراتيجية طويلة الأجل وليس علي استراتيجية قصييرة الأجل . 

2- تعقب أداء المنظمة ومراقبة مدي تحقيق الأهداف ، وذلك من أجل اتخاذ الإجراءات التصحيحية اللازمة عند حدوث أي خلل أو انحراف . 

3- تجزئة الأهداف الاستراتيجية إلى أهداف فرعية وترتيبها ليسهل تحقيقها . 

4- يساعد علي وضوح الأهداف من خلال إجابة علي السؤال " كيف أساهم في تحقيق أهداف المنظمة من خلال ما أقوم به يومياً ؟ . 

5- دعم بطاقة قياس الاداء المتوازن لمحاسبة المسؤولية ، حيث تجعل العاملين في المشروع أن يعملوا وكأنهم ملاك المشروع من خلال مقاييس محاسبة العاملين . 

التحديات التي تواجه تطبيق بطاقة الأداء المتوازن : 

إن ارتفاع الفشل في تطبيق بطاقة قياس الأداء المتوازن يعتبر موضوع مهم ويثير القلق  ، ويعتبر مجال واسع للبحث ن حيث تواجه منظمات الأعمال والمؤسسات الخدمية تحديات تحول دون تطبيق بطاقة قياس الأداء المتوازن بنجاح ، ومن أهم تلك التحديات التي تواجه هذه المؤسسات : 

1- عدم التزام الإدارة والعاملين في عملية تطبيق بطاقة قياس الأداء المتوازن . 

2- عدم الالتزام بتطبيق الخطط التشغيلية قصيرة الأجل والموازنات السنوية في الوقت المحدد لها . 

3- القيود المفروضة علي نظام المعلومات والتي تحول دون إمكانية تقييم أداء المنظمة وبالتالي عدم إمكانية مراقبة التقدم نحو تحقيق الأهداف . 

4- صعوبات تواجه فريق العمل في رسم الخريطة الاستراتيجية . 

5- عدم التوافق في الآراء بشأن اختيار مقاييس الأداء . 

6- مقاومة العاملين للتغير .

تعليقات
الاسمبريد إلكترونيرسالة