U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==

المدونات الإلكترونية ، مقدمة عنها ، نشأتها وتطورها ، مفهومها ، أنواعها والفرق بينها وبين المنتدي ( بحث كامل )


بحث عن المدونة الإلكترونية doc
ما هي المدونة الإلكترونية ؟ 

بحث عن المدونات الإلكترونية : 

محتويات البحث : 

(1) مقدمة عن المدونات الإلكترونية . 
(2) نشأة وتطور المدونات الإلكترونية . 
(3) مفهوم المدونات الإلكترونية . 
(4) أنواع المدونات الإلكترونية . 
(5) الفرق بين المدونة الإلكترونية والمنتدي . 

مقدمة عن المدونة الإلكترونية : 

أسهمت ثورة الاتصالات وتقنية المعلومات في حالة من التقارب ، والتواصل وكسر الحواجز وإزالة الفواصل ومتابعة الأحداث بما تملكه من قدرات ووسائط تقنية عديدة ، يضاف لها كل يوم تقنيات ووسائط جديدة ، في محاولة لمعايشة الواقع الإلكتروني بكل إدراكاته الحسية ، والتي جعلت العالم قرية كونية صغيرة ، الأمر الذي ألقي بثقله علي كافة الأنظمة والمؤسسات التعليمية لمراجعة أهدافها ، وأساليبها ، وتقنياتها ، تماشياً مع هذه الثورة التي أثرت علي جميع مجالات الحياة . 

وتعد المدونات الإلكترونية واحدة من أسرع ( من حيث النمو والانتشار ) ، وأشد ( الأثر علي الاستعمال ) أدوات وتطبيقات الجيل الثاني من الإنترنت ، أو ما يعرف بالويب 2.0 ، إذ أن هذه التطبيقات التفاعلية ساعدت المستخدمين للعيش في فضاء رقمي كبير ورحب وميسر وسهلت الاتصال والاندماج مع المحيطين به ، سواء في مجتمعه المحلي الصغير أو في مجتمعه العالمي الكبير ، وأيضاً ساعدته علي الاطلاع وبقوة علي ما يشاء من المصادر الحرة والمفتوحة والتي تحمل المتعدد والمتنوع والمختلف من المعلومات ، علي كافة أشكالها وصورها ولغتها . 

نشأة وتطور المدونات الإلكترونية : 

برزت المدونات الإلكتروني في ديسمبر ( 1997 ) إذ ابتدع جورن بارجر ( Jorn Barger ) مصطلح web log علي موقعه ( Robot Wisdom ) ، بينما ابتدع بيتر ميرهولز ( Peter Mrhols ) المصطلح " blog " في أبريل 1999 ، عندما قام بفصل المصطلح " Weblog " إلى العبارة " We Log " . 

ويعد عام 1999 الانتشار الحقيقي للمدونات الإلكترونية إذ بدأت خدمات الاستضافة في السماح للمستفيدين بإنشاء المدونات الخاصة بهم بصورة سريعة وسهلة . 

ويري البعض أن المدونات الإلكترونية ظهرت كبداية حقيقية في الولايات المتحدة الأمريكية عقب أحداث 11 - سبتمبر - 2001 علي شكل فضفاضات تعبر عن تغير أسلوب الحياة اليومية الأمريكية ومشاهداتهم وتغيراتهم عن تفجيرات أبراج التجارة العالمية ، أما في عام 2003 وتحديداً أيام الحرب علي العراق كانت المدونات الإلكترونية قد انتشرت للتعبير عن تجربة الأشخاص في الحرب ، وتقديم ما يشابه المذكرات التي تؤرخ للأحداث أو تبدي الآراء . 

أما في عام 2004 بدأت مرحلة النضج للمدونات الإلكترونية وتحول التدوين إلى ظاهرة عالمية ، فقد بدأت تظهر مجموعة جديدة ومميزة علي شبكة الإنترنت ، تختلف عن بقية المواقع الكلاسيكية استطاعت أن تفرض نفسها لتتكاثر بسرعة ملفتة إذ وصل عددها في سنة 2004 إلى 2.1 مليون وتزايد هذا العدد ليصبح 50 مليون مدونة حول العالم في عام 2006 . 

وبعد الانتشار الواسع للمدونات بين المستفيدين من الشبكة العنكبوتية ، أصبحت توصف بأنها ثاني ثورة في عالم الإنترنت بعد البريد الإلكتروني ، وأنها إلى جانب البريد الإلكتروني والويكي تعد أبرز خدمات الإنترنت . 

مفهوم المدونة الإلكترونية : 

عرفت بالعديد من التعريفات والتي منها : 

(1) صفحة ويب ديناميكية سهلة الإنشاء والتحديث ، يحررها مدون واحد أو أكثر ، وتحتوي علي موضوع محدد غالباً ، وترتب التدوينات ترتيباً زمنياً معكوساً ، كما تسمح بالتفاعل بين محرريها وقارئيها حتى يمكن لأي شخص متصفح للإنترنت التعليق عليها بكل سهولة . 

(2)  هي موقع إلكتروني يجمع عدد من التدوينات وهي بمثابة مفكرة أو ساحة طرح آراء شخصية . 

وتعرفها الويكيبيديا بأنها : 

صفحة ويب علي شبكة الإنترنت تظهر عليها تدوينات ( مدخلات ) مؤرخة ومرتبة ترتيباً زمنياً تصاعدياً ينشر فيها عدد محدد يتحكم فيه مدير أو ناشر المدونة ، كما يتضمن النظام آلية لأرشفة المدخلات القديمة ، ويكون لكل مداخلة منها مسار دائم لا يتغير منذ لحظة نشرها يمكن القارئ من الرجوع إلى تدوينة معينة في وقت لاحق عندما لا تعود متاحة في الصفحة الأولي للمدونة كما يضمن ثبات الروابط ويحول دون تحللها . 

أنواع المدونات الإلكترونية : 

ان انتشار المدونات الإلكترونية في الآونة الآخيرة أدى إلى تعدد أنواعها ، لذلك يمكن تصنيف المدونات تبعاً لعدة محاور وهي : 

أولا : أنواع المدونات تبعاً للهدف من استعمالها : 

وهي كالآتي : 

1- المذكرات اليومية : 

يتم فيها كتابة الأحداث اليومية التي تمر علي الشخص بما فيها المناسبات والتجارب والهموم وغيرها . 

2- السياسة : 

يستعملها معظم السياسيون في أمريكا والمرشحون للانتخابات النيابية للوصول إلى مناهجهم وشرح آرائهم وخططهم . 

3- الإنتاج الأدبي : 

ويكتب فيها الأشخاص نتاجاتهم الأدبية والتحريرية ، أو القصص والمقالات والخواطر ، وقد ساهمت هذه المدونات في تشجيع بعض الأدباء والشعراء ، وظهورهم علي الساحة الأدبية . 

4- التقنية : 

يدون في تلك المدونات كل ما يخص التقنية الحديثة من وسائل تعليمية أو أجهزة سواء كانت أجهزة محمولة ، أو أجهزة كهربائية أو غير كهربائية إذ يوضح فيها كيفية استعمالها وطريقة تشغيلها وآخر التطورات التي وصلت إليها . 

5- الاقتصادية : 

ويكتب فيها كل ما يخص الاقتصاد والمال والأعمال ، وسوق الأسهم وأسعار الذهب والفضة والسلع التجارية وغيرها من المنتجات الاقتصادية . 

6- إخبارية : 

في هذه المدونات يمكن الكتابة عن الأخبار اليومية في أي دولة من الدول ، وقد يتم ربطها ببعض المواقع الإلكترونية للصحف اليومية لقراءة الأخبار أولاً بأول . 

7- تعليمية : 

وهي التي تستخدم في مجال العملية التعليمية سواء للتعليم أو التدريس . 

8- شخصية : 

ويقوم فيها صاحب المدونة بالكتابة عن حياته الشخصية ، ويومياته وهمومه ، وما يحب وما يكره ، فهي مساحة خاصة به وحده . 

9- حاسوبية : 

يكتب فيها الأخبار والموضوعات والتقنيات الجديدة التي تتعلق بالإنترنت وبرامجها ، وشرح كيفية تشغيلها والتعامل معها ويمكن أن تندرج تلك المدونات تحت قسم المدونات التعليمية أيضاً . 

10- مدونات الشركات والمصانع : 

من خلال هذه المدونات يمكن لأصحاب المصانع والشركات التواصل مع زبائنهم وعرض المنتجات وغيرها من الخدمات . 

11- مدونات الهوايات : 

يكتب فيها الأشخاص عن هواياتهم المختلفة كالتصوير أو الرياضة أو الرسم وغيرها من الهوايات . 

ثانيا : أنواع المدونات تبعاً لعدد المدونين الذين يقومون بالكتابة فيها : 

وهي كالتالي : 

1- فردية : 

وفيها يتولي شخص واحد الإشراف فيعرض الموضوعات بمفرده أو يتحكم في دخول القراء أو الزوار في ظهور تعليقاتهم ، وتقتصر مهمة القراء أو الزوار في القراءة والتعليق فقط . 

2- مدونات جماعية أو مشتركة : 

وفيها يتولي مجموعة من الأشخاص الإشراف علي المدونة فيعرض كل منهم موضوعاً ، وبعضها يكون مفتوحاً أمام الجميع بحيث يسمح لأي فرد أن يكتب ويقرأ ويعلق ، في حين أن بعضها يسمح بالتعليق لزوار محددين فقط . 

ثالثا : أنواع المدونات تبعاً لتكلفتها : 

تقسم إلى : 

1- مجانية : 

ويتم إنشاؤها علي موقع يقدم المدونات مجاناً مثل موقع ( live journal ) وموقع ( blogger ) التي يقدمها موقع Google ، وهي أكثر المواقع تميزاً من حيث تقديم الخدمة إذ يتم عمل المدونة عن طريق الاشتراك في الوقع من خلال بناء حساب خاص بالمستخدم ، ويمكنه تعديل وإضافة تصميم خاص بالمدونة إذ تتطلب هذه التعديلات الخبرة البسيطة في بعض أوامر HTML وبعض أوامر CSS ، أو يمكن اختيار أحد القوالب الجاهزة التي يقدمها هذا الموقع وهي كثيرة وجميلة . 

2- مدفوعة : 

ويتم إنشاؤها عن طريق حجز دومين Domain في أحد المواقع التي تقدم خدمة استضافة المواقع والمدونات بمقابل مادي أو يقوم المدون بتصميمها بواسطة بعض البرامج المتخصصة . 

3- مجانية مدفوعة : 

وهي التي تكون مجانية إذا كان حجم الحجز صغيراً ، أو عدد الزوار قليلاً ، لكن إذا كان هناك حاجة لزيادة مساحة الحجز أو إضافة اعداد كبيرة فإن ذلك يتطلب دفع بعض الرسوم . 

رابعاً : أنواع المدونات تبعاً لمحتواها : 

وهي كالأتي : 

1- المدونات الكتابية : 

وهي التي تحتوي علي تدوينات علي شكل نصوص مكتوبة فقط . 

2- المدونات الصورية : 

وهي التي تشمل علي صور ثابتة . 

3- مدونات الفيديو : 

وهي التي تحتوي علي مقاطع فيديو أو صور مرئية متحركة كجزء رئيس من المحتوي وبإمكان الزائر للمدونة الاطلاع علها وتشغيلها . 

4- مدونات صوتية : 

وهي التي تحتوي علي مقاطع صوتية أو بثاً إذاعياً ، ويقوم صاحب المدونة بتحميله ، ويمكن للزائر تشغيله والاستماع إليه . 

5- مدونات الجوال :

وهي تلك المدونات التي تسمح بنشر محتواها وكذلك تلقي الرسائل من خلال استعمال الأجهزة المتنقلة ( الجوالات ) . 

الفرق بين المدونة الإلكترونية والمنتدي : 

تختلف المدونة الإلكترونية عن المنتدي ببعض الخصائص والتي يمكن تلخيصها فيما يلي : 

(1) المواضيع والنقاش : 

في المدونة الإلكترونية يكون الموضوع منفصل عن النقاش ، إذ يستطيع الشخص عدم السماح للردود في مدونته ، بينما في المنتدي تختلط المواضيع بالمناقشات وتضيع الفائدة مع مرور الزمن وازدياد حجم المنتدي . 

(2) الفردية : 

المدونة الإلكترونية موقع شخصي فردي بينما المنتدي يكتب فيه العديد من الاشخاص . 

(3) المرونة في الكتابة : 

في المدونة الإلكترونية لا يلزم بكتابة مواضيع طويلة مفصلة بل يكفي أن يكتب فقرات قصيرة مختصرة ، كما يستطيع أن يكتب أكثر من موضوع واحد في اليوم ، بينما المنتدي لا توجد فيه مثل هذه المرونة . 

(4) الحرية : 

المدونة الإلكترونية توفر قدر كبير من الحرية في كتابة المواضيع ، بينما المنتدي يوجد فيه نوع من الرقابة علي المواضيع المكتوبة . 

(5) التحكم في نشر التعليقات : 

في المدونة الإلكترونية يمكن التحكم في نشر التعليقات ، بينما في المنتدي لا يمكن التحكم في نشر التعليقات وخاصة التعليقات الزعجة . 

(6) الاستمرارية : 

المدونة الإلكترونية تستمر لمدة طويلة لأنها تتبع مواقع قوية ورصينة ، بينما في المنتدي فإغلاق الموقع لأي سبب يجعل الموضوع يذهب أدراج الرياح . 

(7) وجود التناقضات : 

المدونة الإلكترونية تخلو غالباً من الموضوعات المنتاقضة لأنها تكتب من قبل شخص واحد ، بينما في المنتدي غالباً ما يوجد تناقض في الموضوعات المطروحة ، لأنها تضم موضوعات لأشخاص متعددين لهم أفكار وتوجهات مختلفة . 

(8) تكرار المووضوعات : 

في المدونة الإلكترونية تكون الموضوعات غير متكررة ، بينما تكثر في المنتدي الموضوعات المتكررة والمنقولة ، وذلك لزيادة المشاركات والحصول علي الإشراف . 

تعليقات