U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==

التعبير الشفوي ، مفهومه ، أسسه ، أهدافه ، أهميته ، مهاراته وخطوات تدريسه

 

بحث عن التعبير الشفوي doc
التعبير الشفوي oral expression

بحث عن التعبير الشفوي : 

محتويات البحث : 

(1) مفهوم التعبير الشفوي . 
(2) أسس التعبير الشفوي . 
(3) أهداف التعبير الشفوي . 
(4) أهمية التعبير الشفوي . 
(5) مجالات وأشكال التعبير الشفوي . 
(6) طريقة تدريس التعبير الشفوي . 
(7) مهارات التعبير الشفوي . 
(8) خطوات تعليم التعبير الشفوي .
(9) خطوات درس التعبير الشفوي . 

مفهوم التعبير الشفوي : 

لقد تم تعريف التعبير الشفوي بالعديد من التعريفات منها : 

(1) نقل العواطف والاعتقادات والاتجاهات ، والأفكار والأحداث للآخرين ، وهو مزيج من العناصر التالية : التفكير بما يتضمنه من عمليات عقلية ، واللغة بوصفها للأفكار والمشاعر ، والصوت لحمل الكلمات والأفكار ، والتعبير الملمحي " لغة الجسد " . 

(2) افصاح الطالب بلسانه عن أفكاره ومشاعره وأحاسيسه وخبراته ومشاهداته ، بلغة عربية سليمة . 

(3) هو قدرة المتحدث علي صوغ أفكاره ، ومشاعره ، وآرائه في ألفاظ مناسبة ، تنقل المعني المقصود إلى السامع دون التباس ، أو تحريف . 

(4) هو التعبير الذي يقوم علي ترك الحرية للطلبة لاستحضار الأفكار للموضوع ، واختيار المفردات ، والجمل ، والتراكيب المناسبة لذلك الموضوع . 

(5) قدرة التلميذ علي نقل رسالته الشفوية إلى المستمع نقلا يتسم بالفكر المنظم ، واللغة السلية ، والنطق الجيد ، والأداء المعبر المصحوب بالتعبيرات الملمحية " لغة الجسد " المناسبة . 

أسس التعبير الشفهي : 

ان التعبير الشفهي يقوم علي ركائز أساسية هي : 

(1) معنوية : 

وهي الأفكار ، أي ما يدور في ذهن المتحدث من عمليات عقلية ، ولغوية مثل اختيار الكلام ، والتفكير ، وعملية استرجاع الرموز في ذاكرة نشطة ، وإدخالها في علاقة مع رموز أخرى . 

(2) لفظية : 

وهي العبارات أو الجمل والأساليب التي ينطق بها المتحدث معبراً عن الفكرة او مجموعة الأفكار التي توجد في ذاكرته ، والتي يود نقلها الي الآخرين . 

(3) صوتية : 

وتتمثل في عنصر الأداء اللغوي أو الكلام في الموقف الفعلي وذلك وفق القواعد التي يسير الكلام وفقاً لها . 

(4) إشارية : 

وتتمثل في عنصر الأداء المصاحب للتعبير ، من اشارات او تلميحات ، أو إيماءات بأي هيئة من الجسم ، مما يساعد علي زيادة التوضيح أو العمل علي التاثير في السامع . 

أهداف التعبير الشفوي : 

إن من أهداف التعبير الشفوي التالي : 

1- إزالة الآفات النطقية التي تسيطر علي الأطفال كالعي ، والحصر ، والفأفأة ، واللعثمة . 

2- تدريب الأطفال علي الارتجال ، ومواجهة المواقف المختلفة بعقل قادر علي ترتيب الأفكار وحسن تنظيمها . 

3- دروس التعبير الشفوي تساعد الطفل علي حضور البديهة ، والاستجابة السريعة ، وردود الفعل المناسبة للمواقف التي تتصل بحياته . 

4- التعبير الشفوي ينمي سرعة التفكير ، وتنسيق الأفكار ، وترتيبها بسرعة كما يساعد علي تجميع عناصر الموضوع الذي يريد التحدث عنه . 

5- يزيل عن نفسه ظاهرة الخجل ، والتهيب ، والتردد ، ويكسبه الجرأة في مواجهة الجمهور . 

6- إكساب المتعلمين القدرة علي التعبير عن المعاني ، والأفكار بألفاظ فصيحة وتراكيب سليمة . 

7- إكساب المتعلمين القدرة علي سلسلة الأفكار وبناء بعضها علي بعض في جمل مترابطة ترابطا منطقيا . 

8- تزويد المتعلمين بالثروة اللغوية التي تساعدهم علي التعبير الواضح السليم . 

9- تعويد المتعلمين علي الصراحة ، والجهر بالرأي أمام الآخرين . 

10- تنمية روح النقد والتحليل لدي المتعلمين ، وتعويدهم حسن الملاحظة ودقتها ، وتشجيعهم علي المناقشة . 

أهمية التعبير الشفوي : 

تبدو أهمية التعبير الشفوي في أنه أداة الاتصال السريع بين الفرد وغيره ، والنجاح فيه يحقق كثير من الأغراض في  شتي مجالات الحياة ودروبها ، فالعصر الذي نعيشه يتسم بأنه عصر الانفجار المعرفي ، فحجم المعرفة يتضاعف ، كما أنه يتسم بعصر العلم ، وتطبيقاته التكنولوجية ، كما يتسم بعصر المد الديمقراطي . 

وكل هذا يتطلب من الإنسان ان يفكر فيما نقول ، وأن ينتقي كلماته ، وأفكاره ، ويعرض فكره بصورة منطقية معقولة ، ويخطط لما سيقول ، ولا يمكن أن يحدث كل هذا الا بنوع من التعلم المنظم ، ومن أجل هذا يوجد اهتمام بالغ في كثير من الدول المتقدمة بلغة الكلام ، وبالشروط التي تساعد المتعلم علي إتقان الحديث في المجالات الحيوية المختلفة . 

والتعبير الشفوي له أهميته بالنسبة للتلميذ ، وذلك في أنه يساعد التلميذ علي الوفاء بمطالب الحياة المادية ، والاجتماعية ، والتعبير عما في نفسه ، والقدرة علي التفاعل مع المعلم في الغرفة الدراسية ، ومن هنا يقع العبء في تعليم التعبير الشفوي للتلاميذ علي المدرس والمدرسة . 

وبالرغم من أهمية التعبير الشفوي وما ناله من اهتمام ، فإنه يلاحظ أن هناك ضعفاً واضحاً في تملك المتعلمين للعديد من مهاراته في المراحل الدراسية المختلفة ، فهم يعانون من قلة الثروة اللغوية والفكرية ، ولا يملكون القدرة علي ترتيب أفكارهم والربط بينها ، هذا مع اضطراب أسلوبهم . 

إن اهمية التعبير الشفوي تكمن في : 

(1) التعبير الشفهي وسيلة لتعلم التعبير الكتابي ، والقراءة السليمة ، لكون الطالب يتحدث بها قبل ان يكتب . 

(2) تعويد الطالب الطلاقة في الحديث ، والجرأة في إبداء الرأي والشجاعة في مواجهة الناس وضبط اللغة وإتقانها واستعمالها . 

(3) معالجة بعض العيوب النطقية والنفسية لدي بعض الطلاب ، ومن مشكلاته في الميدان مزاحمة العامية للفصحي . 

(4) القدرة علي التعقيب السليم علي أي متحدث . 

(5) القدرة علي اختيار الأمثلة والشواهد لتأكيد الرأي . 

(6) القدرة علي الإلمام بنتائج الحوار ، وتقديم ملخصا بعبارات واضحة محددة . 

مجالات ( أشكال ) التعبير الشفهي : 

ان من صور ومجالات التعبير الشفوي ما يلي : 

(1) المناقشة والمحادثة . 

(2) الندوة . 

(3) المناظرة . 

(4) الخطابة وإلقاء الكلمات . 

(5) قص القصص والحكايات . 

(6) إعطاء تعليمات وإرشادات . 

(7) عرض التقارير . 

(8) التعليق .

(9) التعبير الحر عن الرأي في موضوعات الحياة اليومية . 

(10) التعبير عن الصور . 

طريقة تدريس التتعبير الشفوي : 

ان التعبير الشفوي له أهميته الخاصة في حياة التلاميذ ومنها : 

(1) تزويد التلاميذ بالأفكار القيمة ، والملائمة لمستواهم العقلي ، وتعويدهم علي ترتيبها ، وربطها ببعضها البعض . 

(2) تزويدهم بثروة لغوية من التراكيب ، والألفاظ ، واستخدامها استخداماً صحيحا مناسبا لسياقات الكلام والمعاني والأفكار . 

(3) طلاقة اللسان ، وإجادة النطق ، وحسن الأداء وتحصيل المعني عند إلقائها والتحدث بها . 

(4) معالجة بعض العيوب النفسية كالخجل والتلعثم ، وعدم الثقة بالنفس . 

مهارات التعبير الشفوي : 

ان مهارات التعبير الشفوي هي : 

(1) ترتيب الأفكار وتواصلها في الحديث . 

(2) حسن صوغ المبتدأ ، وحسن صوغ الختام . 

(3) صياغة العبارة ، وعرض الفكرة في ضوء مستوي السامعين . 

(4) القدرة علي تقديم الصيغ المناسبة لتحقيق الإقناع ، والإمتاع . 

(5) القدرة علي الاستجابة لمشاعر الآخرين . 

(6) القدرة علي الإلمام بنتائج الحوار ، وتقديم ملخصاً بعبارات واضحة محددة . 

(7) تحديد الجوانب المهمة لموضوع معين الذي يطرحه متحدث . 

خطوات تعليم التعبير الشفوي : 

(1) تحديد الهدف من التعبير : 

ينبغي ان يكون الهدف واضحاً في ذهن المعلم والتلميذ ، وعلي المعلم أن يسأل نفسه مثل السؤال التالي : 

- ما الذي يريده المعلم من التلميذ ان يتعلمه من المهارات ؟ 

هل هي مهارة مثل : النطق السليم ، الصوت والمعبر ، او الوقفة المناسبة ، او تنمية قدرة التلاميذ علي المحادثة ، او تنمية قدرة التلاميذ علي مواجهة الآخرين دون خجل ؟ 

مثل هذه الأسئلة وغيرها ينبغي ان يحددها المعلم مسبقا ، وتكون واضحة في ذهنه ويبينها للتلاميذ ، لأنه كلما كان الهدف واضحا ومحددا كان أجدى إلى تحقيق النتائج المنشودة . 

(2) اختيار موضوع التعبير : 

من المفضل ان تكون الموضوعات مرتبطة بميولهم وتجاربهم الشخصية ، كي تشبع رغباتهم ، وترضي حاجاتهم ، ومن ثم يكونون أكثر ألفة بها والإقبال علي المشاركة فيها ، وإن كان المؤلف يميل إلى أن تترك الفرصة لكل تلميذ يعبر عن فكرة ما . 

وقد تبين من بعض الدراسات أن المجالات الآتية يفضلها التلاميذ في مرحلتي الاعدادية والثانوية في تعبيرهم ، مرتبة ترتيباً تنازليأً . 

1- حياة الأبطال . 

2- الموضوعات الدينية . 

3- المناسبات الدينية والاجتماعية والوطنية . 

4- القيم الخلقية ( الصدق - الأمانة - حب العلم .... ) . 

5- النصح والارشاد . 

6- التربية الرياضية وأهميتها للفرد والمجتمع . 

7- القصص سردا لها أو إبداعاً فيها . 

8- الأحداث الجارية . 

9- المخترعات العلمية . 

ومن الواجب علي المعلم ان يربط اختيار الموضوعات بقواعد التدريس ، العامة فينتقل بالتلاميذ من السهل الي الصعب ، ومن المعلوم إلى المجهول ، ومن البسيط إلى المركب ، ومن المحسوسات الي المعلوميات ، والمعقولات من الصور والاخيلة والأفكار المجردة ، مع الاستعانة في ذلك بتجاربهم ، وإشباع أمانيهم ، وإرشاد رغباتهم ، وعلي المعلم أن يختار الموضوع بالإشتراك مع التلاميذ لا أن يفرضها عليهم . 

(3) تهيئة أذهان التلاميذ للتعبير وبث الثقة في أنفسهم : 

ينبغي ان يشجع المعلم تلاميذه علي التعبير ، وأن يبث فيها الثقة لدي التلاميذ ، وأن يتيح لهم الفرص للمشاركة في التعبير ، وذلك عن طريق تهيئة أذهانهم وإرشادهم إلى جمع المعلومات والأفكار اللازمة للموضوع من مصادرها المختلفة . 

(4) مناقشة التلاميذ : 

بعد تحديد الموضوع وتدوينه علي السبورة ، يناقش المعلم تلاميذه في الموضوع وفي عناصره ، قد تكون هذه المناقشة في صورة سؤال أو جواب ( السؤال مجموعة من الكلمات التي توجه إلى شخص ما بحيث يفهم المقصود بها ويعمل فكره فيها ثم يستجيب لها ) . 

وينبغي علي المعلم ان يعد هذه الاسئلة مسبقاً ، كما ينبغي ان تتنوع الأسئلة ، لتحديد عناصر الموضوع ، وأسئلة لإثارة الدافعية ، وأخرى لتركيز الانتباه ، وأخيرة لتلخيص الموضوع . 

(5) نقد المتحدث : 

بعد انتهاء التلميذ من حديثه انتهاءاً تاماً ، يعطي زملاءه فرصة كافية لإبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم فيما قاله زميلهم من حيث المعني والأسلوب ، ومدى تمكنه من المهارات ، وعلى المعلم تدوين هذه الملاحظات والأفكار الصحيحة التي تحل محل مما أخطأ فيه . 

ويطلب المعلم من تلميذ آخر أن يتحدث مع توجيه نظرة إلى ضرورة الاستفادة مما أخذ علي سابقه ثم يتعرضون له بالنقد والتصويب . 

(6) عرض نماذج : 

بعد الاستماع إلى عدد من أحاديث التلاميذ ، ومناقشتهم في الموضوع يعرض المعلم بعض النماذج الجيدة بصوت التلاميذ المجيدين في التعبير ، أو بصوت المعلم أو غيرهما ممن يجيدون فن الإلقاء . 

(7) عقد موازنة : 

بعد تحدث التلاميذ ، وعرض بعض النماذج المسجلة في الموضوع نفسه يكلف المعلم تلاميذه بعقد موازنة بين أحاديثهم ، وبين النماذج المبسطة بهدف معرفة نقاط الضعف والقوة في كليهما . 

وفي النهاية يطلب المعلم مرة أخرى من بعض التلاميذ التحدث في الموضوع مع إعطاء نوع من الرعاية للتلاميذ الخجولين . 

خطوات درس التعبير الشفوي : 

ان درس التعبير الشفوي ينفذ وفق الخطوات التالية : 

(1) التمهيد : 

يعرف المعلم تلاميذه بالموضوع الذي تم اختياره ليتحدثوا فيه ، ويكون المعلم قد أعد للموضوع مسبقا ، إما من اختياره هو للموضوع ، أو اختيار التلاميذ له ، أو عن طريق قصة قصيرة . 

(2) عرض الموضوع : 

يكتب المعلم عنوان الموضوع علي السبورة ، ويلقي الضوء علي جوانب منه باستخدام وسائل تعليمية إذا وجب الأمر ذلك ، ثم يوجه أسئلة للتلاميذ . 

(3) يناقش المعلم تلاميذه في العناصر الرئيسية للموضوع : 

ويتربها معهم ترتيبا متسلسلا منطقيا ، ثم يطلب من بعض التلاميذ التحدث عن كل عنصر . 

(4) تصحيح الأخطاء : 

فقد تكون الأخطاء لغوية أو نحوية أو صرفية ، أو أغلاطا في الفكرة والتعبير وصياغة الجمل ، أو عدم إخراج الحروف من مخارجها ، وقد يكون هناك عيوب نفسية كالخجل وعدم الثقة بالنفس فيعمل المعلم علي مواجهتها . 

تعليقات