U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==
اعلان اسفل القائمة الرئيسية

الأعمال الإلكترونية ، مفهومها ، دوافع تطبيقها ، ماهيتها

الاعمال الالكترونية  

الاعمال الالكترونية


المحتويات : 

- مفهوم الأعمال الإلكترونية . 
- تصنيفات الاعمال الالكترونية . 
- البنية التحتية للأعمال الالكترونية . 
- ادارة الاعمال الالكترونية وعوامل نجاحها . 
- دوافع تطبيق الأعمال الالكترونية . 
- التفوق التنافسي للأعمال الالكترونية . 
- ماهية الأعمال الإلكترونية . 
- خصائص المعلومات الخاصة بالاعمال الالكترونية . 
- أقسام عمليات البيع والشراء عبر شبكة المعلومات ( الإنترنت ) . 

مفهوم الأعمال الإلكترونية : 

لقد أحدثت ثورة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات قفزة نوعية في ابتكار أنجع الأساليب والطرق في الترويج للمنتجات والخدمات، وفتحت المجال للمنافسة الحرة في عالم لا تحكمه إلا سمات الثقة بالنفس أولا وبالأخرين ثانية، بالاعتماد على مستويات المخاطرة والمجازفة المحسوبة وغير المحسوبة. 

هذا التطور السريع فتح المجال أمام دول العالم في التنافس لتسويق منتجاتها وخاصة الدول النامية التي تسعى جاهدة لتحقيق التقدم في رفع معدلات النمو الاقتصادي ورفع الكفاءة الإنتاجية وذلك عن طريق خلق فرص عمل جديدة. 

يشير مفهوم الأعمال الإلكترونية إلى جميع الأنشطة التي تمارسها منظمة الأعمال وتنفيذها عبر الشبكة الإلكترونية بمعنى أن منظمات الأعمال إهتمت بالتوظيف المتكامل لوسائل الاتصال وإدارة المعلومات في مختلف الجوانب الإدارية والمالية للأعمال من أجل خفض التكلفة ورفع مستوى الأداء وتقديم الخدمة وزيادة الإنتاج.  (2008 ,Sachenko)

يمكننا تعريف الاعمال الالكترونية بأنها : 

هي نظم وأدوات ووسائل الإدارة الحديثة لتخطيط وتنفيذ أنشطة الأعمال من بيع وشراء عبر عمليات التصدير والاستيراد التحقيق أفضل ما يمكن تحقيقها بالاعتماد على إجراءات وقواعد عمل الإدارة التقليدية.(2004 ,. Mendes , et al)  

ولممارسة الأعمال الإلكترونية لا بد من توفر مجموعة من المقومات في منظمات الأعمال .(McGarvey, 2000) 
 
ان هذه المقومات تتمثل في الشبكة العالمية للمعلومات ( الإنترنت)، التي تعد أكبر مستودع للمعلومات، تفتح أبوبة بلا حدود للانطلاق إلى العالم باستخدام شبكة الأعمال وتكنولوجيا الاتصالات. (2004 ,Jones)

وبالتالي فإن التكنولوجيا تعني جميع الطرق، والوسائل، والأدوات، والأساليب، والأجهزة والمعدات، وما إلى ذلك، التي من خلالها يتم إنجاز الأعمال ومن عناصر التكنولوجيا في الأعمال الإلكترونية الحواسيب الحديثة بأنواعها والهواتف المتطورة التي دفعت نحو التحول من التفكير الخطي إلى التفكير الشبكي.  (رضوان، 1999)

تصنيفات الاعمال الالكترونية : 

وتشمل الأعمال الإلكترونية من حيث المحتوى على تصنيفات ثمانية، وهي: 

- المجتمعات الإلكترونية E-Communities 
- الخدمات الإلكترونية E-Service  
- العمليات الإلكترونية E-Process 
- البنى التحتية الإلكترونية E - Infrastructure 
- المشتريات الإلكترونية E- Procurement 
- المحتوى الإلكتروني E-Content
- التحليل الإلكترونية E – Analysis 
- الأسواق الإلكترونية E – Markets . 

( Saravanan an kerdchberg, 2007 ) 

البنية التحتية للأعمال الإلكترونية : 

هناك العديد من التقنيات التي لا بد من توافرها على صورة بنية تحتية للأعمال الإلكترونية،  أربعة عناصر متكاملة هي الشبكات Networks والبرمجيات Software والأجهزة اللازمة Hardware والموارد البشرية.

وفيما يلي شرح لهذه العناصر بشئ من التفصيل :  

- الشبكات Networks: 

تعرف الشبكات على أنها سلسلة من الحواسيب المتصلة مع بعضها بعضا بطريقة تسمح بتبادل المعلومات وإجراء الاتصالات إلكترونيا وذلك باستخدام الكابلات أو خطوط الهواتف أو الأقمار الصناعية. 

ونتيجة للتطورات التكنولوجية والتقنية فقد تمت التوصل إلى الشبكات التي تنقل البيانات من خلال تجزئة الملفات والرسائل إلى حزم يتم نقلها إلكترونيا من حاسوب إلى آخر عبر الشبكة، إذ وتمتاز هذه الشبكات بسرعة نقل البيانات بكميات كبيرة وبتكلفة أقل ( قندلجي والجنابي، 2005، ص 47). 

- البرمجيات Software:

يتم اختيار البرمجيات بحسب مجالاتها فيما إذا كانت موجهة نحو الأعمال أو موجهة نحو الزبائن. 

وبشكل عام هناك خمسة أنواع من البرمجيات التي تدعم الأعمال الإلكترونية وهي: 

1- برمجيات إدارة الكتالوجات Catalog Management Software: 

وهي برمجيات تقوم بمهمات خلق التفاعل والمشاركة في الوقت الحقيقي بين الزبائن ومحتوى الكتالوجات الإلكترونية التي تتضمن بيانات مختلفة عن المنتج بطريقة يسهل الوصول إليها والتعامل معها، وتوفر هذه البرمجيات إمكانيات تحديث البيانات والقدرة على تغييرها بحسب الحاجة للتغيير. 

2- برمجيات هيئة (شكل) المنتج Product Configuration:

 هذه البرمجيات تمكن الشركات من مساعدة الزبائن على تحديد المنتج الذي يحتاجونه وتشكيله، وخصوصا في مجال (B2 B ) مباشرة Online. وعلى سبيل المثال تستخدم شركة Dell هذه البرمجيات لمساعدة زبائنها على تصور كمبيوتر المستقبل. 

3- بطاقة التسوق Shopping Cart:

 وهي بطاقة تسوق إلكترونية يستخدمها العديد من مواقع التجارة الإلكترونية لتعقب المنتجات التي تمت اختيارها للشراء. وتسمح هذه البطاقة للمشترين بتغيير طلبيات الشراء بالحذف أو الإضافة قبل بدء عملية الشراء لتتم تعبئة المعلومات الخاصة بالنموذج الرسمي الذي يتضمن عملية الشحن وتسديد قيمة المشتريات. 

4- برمجيات معالجة إجراءات الأعمال الإلكترونية Transaction Processing:

وتقوم هذه البرمجيات بتوفير عملية الربط بين المنظمة وشركائها من موردين وموزعين ، فيما يتعلق بتعبئة طلبات الشراء وإدارة المخزون إذ تؤخذ البيانات من بطاقة التسوق ويحتسب خصم الكمية إن وجد وضريبة المبيعات وتكاليف الشحن لتصل إلى التكلفة الكلية للمنتج. وأحيانا يتم من خلال هذه البرمجيات إدخال طرف ثالث من خلال التعامل مع شركات خاصة لشحن البضائع وتنسيق إدارة المخزون معها. 

5- برمجيات بيانات سير الموقع Web Traffic Data Analysis:

 وهذه البرمجيات تقوم بمعالجة وتحليل البيانات القادمة من ملف أداء الموقع Web Log File لتحسين أداء الموقع التجاري للشركة كعدد الزوار وتكرار الدخول إلى الموقع من قبلهم. وكذلك عدد الصفحات التي يتم الوصول إليها. 

- الأجهزة والملاحق Hardware: 

وتتكون البنية المادية للأعمال الإلكترونية من أجهزة حاسوب المستخدم المتصلة بواسطة شبكة الإنترنت بالحواسيب الرئيسة Host Computers. ويكون لكل حاسوب رئيسي عنوان يتم بالاعتماد عليه إرسال المعلومات واستقبالها (الهزايمة، 2011، ص 37). 

- الموارد البشرية: 

 لقد أدت الأعمال الإلكترونية إلى ثورة حقيقية في كيفية قيام الأفراد بأعمالهم، وأسهمت في توفير وظائف وفرص عمل من نوع جديد تجمع بين المهارات والقدرات الإدارية والتكنولوجية، ومن جهة أخرى أسهمت الأعمال الإلكترونية في إلغاء بعض الوظائف التي أمكن الاستغناء عنها نتيجة للتكنولوجيا الجديدة المستخدمة في الأعمال.

 إضافة لتطوير مهارات وخبرات جديدة في الوظائف الإدارية والتكنولوجية القائمة، إذ أصبحت هناك وظائف لا يقوم بها إلا من يمتلك الخبرة والمعرفة في الجانبين الإداري والتكنولوجي، التي تتوفر فقط في تلك الشركات التي تطبق التجارة الإلكترونية تطبيق استراتيجية.  (العموش، 2003، ص 41)

إدارة الأعمال الإلكترونية وعوامل نجاحها : 

يسمح أسلوب التجارة الإلكترونية بقيام المنظمات على اختلاف أنواعها بممارسة أعمالها بطريقة لم تكن متاحة لها من قبل. وقد بدأت المنظمات الكبيرة منها والصغيرة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط بتأسيس مواقع تجارة أعمال افتراضية"، وبتطوير أسواق جديدة، وخلق فرص إضافية في الأسواق الحالية .  (2007 ,Saravanan and Kerdchberg). 

وفي غضون السنوات القليلة الماضية، أصبحت التجارة الإلكترونية جزءا لا يتجزأ من الطريقة التي تمارس بها المنظمات المختلفة أعمالها.

 فنجاح التجارة الإلكترونية نموذجا للأعمال لم يعد موضع شك. بل على العكس، يجب أن تطرح كل منظمة على نفسها السؤال التالي: "إلى متى سأستطيع الانتظار قبل وضع وتطبيق إستراتيجية التجارة الإلكترونية الخاصة بي؟ " . (العياش، 2000، ص65). 

وفي واقع الحال لا تستطيع المنظمات الانتظار مدة طويلة، فقد غيرت الشبكة العالمية (الإنترنت) وجه عالم التجارة والأعمال. 

وأسهمت شبكات الإنترنت والاكسترانت في جعل عمليات التفاعل بين المنظمات المختلفة في مواقعها ونشاطها وجنسياتها أبسط وأسرع وأكثر اقتصادية وفعالة .  (العياش، 2000، ص66). 

ومن عوامل النجاح في هذا المجال إدارة الأعمال بذكاء، هو جمع، وإدارة، وتحليل، وتوزيع المعلومات حول العملاء، والشركاء في العمل باستخدام تقنيات متقدمة من أجل توفير المعلومات التي تحتاج إليها شركات التجارة الإلكترونية لكي تحافظ على قدراتها التنافسية . (عبد المحسن، 2004، ص 211)

وفي الواقع، تستطيع الشركات من خلال ذلك أن تفهم احتياجات عملائها وأن تحدد الفرص المتاحة لها بشكل أفضل وتطور على ضوء ذلك وتعزز علاقاتها مع العملاء وتحسن خدمة العملاء وربحية المنتجات والخدمات وتقدم عروضا جديدة قيمة.

ومن خلال تطبيقات مثل تطبيقات التسويق الموجه وجمع المعلومات عن العملاء وتحلیل استخدام المنتجات أو الخدمات، أصبح باستطاعة الشركات أخيرا أن تبدأ باستخدام المعلومات عن العملاء ثروة مهمة يمكن الإفادة منها . (صالح، 2000) 

فعلى سبيل المثال، في كل مرة تنجز فيها معاملة بين الشركة والعميل عبر الشبكة، تجمع الشركة التي تمارس التجارة الإلكترونية.

 فخلال إنجاز العميل معاملة تجارية على الشبكة يستطيع هذا العميل طواعية أن يقدم معلومات ديموغرافية (العنوان، الجنس) ومعلومات حول منتجاته المفضلة (أي نوع من الكتب أو الأفلام يشتريها). 

وتستطيع الشركة التي تعتمتد التجارة الإلكترونية أن تستخدم هذه المعلومات لتقترح مشتريات أخرى يمكن أن تروق للعميل، دون المساس بخصوصية العميل بالطبع.  (2008 ,Mountain Buggy Company)

ويستطيع التجار تقديم مستوى أعلى من الخدمة من خلال التجارة الإلكترونية، مثل التصنيع بحسب الطلب بأعداد كبيرة وتقديم حسومات فردية بحسب نمط الشراء السابق للعميل وتفضيلاته. فمثلا، يستطيع المورد للشركات أن يكافئ أفضل عملائه من خلال وصلهم عبر "ويب" بمعلومات خاصة عن أسعار وعروض خاصة للمنتجات من خلال شبكة اكسترانت تابعة للشركة (العياش، 2000، ص 69). 

وبإمكان المؤسسات أيضا أن تستفيد من الطرق الجديدة التي تقدمها الشبكة في مجال خدمة العملاء.

 فمع انتشار التسوق عبر الإنترنت، يجب على الشركات أن تتأكد من أن نظامها الخدمة العملاء عبر الإنترنت هو على المستوى المطلوب. 

فعلى سبيل المثال، طورت بعض الشركات مواقعها للتجارة الإلكترونية من خلال تقنيات تخولها تأسيس اتصال فوري وفي الزمن الفعلي عبر الشبكة بين المشتري وممثل خدمة العملاء، مما يضمن حل المشاكل بنفس السرعة التي تتيحها المكالمة الهاتفية وبنفس الاهتمام الشخصي أيضا . 
( Mountain Buggy Company , 2008 ) 

دوافع تطبيق الأعمال الإلكترونية : 

هناك العديد من الدوافع التي تقف وراء تطبيق الأعمال الإلكترونية في منظمات  الأعمال، وهذه الدوافع أو الفوائد متعلقة بالمنافع الفنية والاقتصادية، والفوائد التي تجنيها المنظمة، كما يلي : 
( Mendes, et al. 2004 ) 

- دوافع تقنية: 

ومنها ازدیاد ظهور التقنيات الجديدة، والكم الكبير في المعلومات المتبادلة في التجارة والسرعة في انخفاض تكلفة التقنيات مع ازدياد جودة أدائها. 

- دوافع اقتصادية:

 وتضم ظهور العولمة وصعوبة المنافسة في الاقتصاد العالمي، واتفاقات التجارة الإقليمية، وانخفاض أجور اليد العاملة في بعض البلدان، والتغيرات السريعة في الأسواق. 

- الفوائد للمنظمة:

 وتضم توسيع الأسواق، وخفض كلفة العاملات التي كانت ورقية)، وتقليل زمن وصول المنتج إلى السوق، وتخصيص الزبائن، وإدخال نماذج عمل جديدة. 

التفوق التنافسي للأعمال الإلكترونية :

تناولت دراسات ومقالات عديدة مميزات التجارة الإلكترونية وأهمية اللجوء إليها واعتمادها نمطا رئيسيا للنشاط التجاري في عصر طريق المعلومات فائق السرعة.

وتغدو الحاجة ملحة إلى توافق أنماط الأعمال التجارية مع سمات القرن الحادي والعشرين وسلوكاته، ففي عصر المعلومات والاتجاه نحو قضاء ساعات العمل أمام أجهزة الحاسوب، وتصفح المواقع الإلكترونية، بات الكشف عن وسائل حديثة لإدارة العمل التجاري متطلبأ مهما كالبيع عبر  الوسائل الإلكترونية (Retail E - commerce )، والتجارة الإلكترونية بين منظمات الأعمال ( westermeier and plave, 2004 ) ( B2B E-COMMERCE ) 

وقد مكنت هذه الأنماط من إحداث تغيير واضح في طريقة أداء الأعمال وبأسلوب الكتروني، وفي أساليب عرض المنتجات وبما يحقق العرض الشامل لخيارات التسويق ( عبد المحسن، 2004). 

وقد أخذت النظرة الحديثة للتفوق التنافسي منحى جديدة يعتمد على المصادر الموجودة في الشركة التي يصعب تقليدها، والتميز في الأداء التي تكون محددا أساسيا لتحقيق التفوق  التنافسي.  ( Alavarrieta & Friedman , 1994 : 216 )   
والتفوق التنافسي هو المجال الذي تتمتع فيه المنظمة على فعل شيء أفضل من المنافسين لها ويعطيها تفوقا تنافسيا عليهم في السوق، وهذا يعني قدرة المنظمة على إنتاج وتقديم منتجات (سلع أو خدمات) إلى الزبائن بشكل متميز عما يقدمه المنافسون، من خلال استغلال مواردها المادية والبشرية والفكرية، فقد تتعلق بالجودة، أو بالتكنولوجيا، أو بالقدرة على تخفيض التكلفة، أو الكفاءة التسويقية، أو التوقيت في اقتناص الفرص وكسب موضع قدم في السوق .  ( الهزايمة، 2011، ص 43). 

ما هية الأعمال الإلكترونية :

يشيع لدى الكثيرين استخدام اصطلاح التجارة الإلكترونية ( E-Commerce ) ردیف لاصطلاح الأعمال الإلكترونية ( E - Business)، غير أن هذا الاستخدام غير سليم ولا يراعي الفرق بينهما (الصمادي، 2004). فالأعمال الإلكترونية أوسع نطاقا وأشمل تغطية من التجارة الإلكترونية.

إذ تقوم الأعمال الإلكترونية على فكرة أتمتة الأداء في التعاملات وتقديم الخدمات على اختلاف أنواعها.

ويشمل ذلك جميع الأنشطة الإدارية، والإنتاجية، والمالية،  والخدمية، التي تتخطى العلاقة التي تقع بين البائع والمورد والمنظمة والمستهلك .  (Weltevreden, et al., 2006) 

وتمتد أنشطة الأعمال الإلكترونية إلى وكلاء المنظمة وموظفيها وعملائها. كما تغطي الأعمال الإلكترونية أنماط أداء العمل، وتقييمه والرقابة عليه ويشمل أيضا مفهوم الأعمال الإلكترونية، المصنع الإلكتروني، والبنك الإلكتروني، وشركة التأمين الإلكترونية، والخدمات الحكومية الإلكترونية (أبو زيد، 2006).

 بينما تعد التجارة الإلكترونية نشاطا تجاريا يشمل على وجه التحديد ممارسة أنشطة البيع والشراء، وطلب الخدمة، وتلقيها بآليات تقنية وضمن بيئة تقنية معلومة الأبعاد (2006 ,Klinger). 

ظهر مفهوم الأعمال الإلكترونية في منتصف التسعينات من القرن العشرين، وقد رافق ظهور هذا المفهوم توسع وانتشار في استخدام شبكة الإنترنت واستخدام شبكة المواقع الدولية للقيام بالأعمال في كافة مجالات عمل المنظمات، فالتجارة الإلكترونية ظهرت عندما تمت استخدام المنظمات لشبكة الإنترنت للقيام بأعمالها ونشاطاتها الداخلية والخارجية، مما ساعد الأعمال في استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات كالهاتف والفاكس والتلفاز والأقمار  الصناعية وغيرها، من خلال تكنولوجيا واحدة هي شبكة الإنترنت. 

وهناك من يرى أن التجارة الإلكترونية ظهرت عندما تمت تطوير المواقع التجارية Web Sites بغرض القيام بالأعمال عبر شبكة المواقع الدولية على مدار الساعة ( Keegan, 2002 , p:22) . 

وقد رافق ظهور مفهوم الأعمال الإلكترونية التوسع في استخدام شبكة الإنترنت واستخدام شبكة المواقع الدولية ( World Wide Web (WWW للقيام بالأعمال في كافة مجالات عمل المنظمات، إذ إن الأعمال الإلكترونية ظهرت عندما تمت استخدام المنظمات الشبكة الإنترنت للقيام بأعمالها ونشاطاتها الداخلية والخارجية، مما ساعد الأعمال في استخدام تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات كالهاتف والفاكس والتلفاز والأقمار الصناعية و غيرها من خلال تكنولوجيا واحدة هي شبكة الإنترنت. ( Keegan, 2002 , p:23) 

وشهد العالم اهتماما متزايدا بالأعمال الإلكترونية نتيجة حتمية وضرورية للتطورات والمستجدات الحديثة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إذ لعبت ولا زالت تلعب الشبكة الدولية للمعلومات أو ما يعرف بالإنترنيت دورا رئيسا ومهما وسيطا لاستكمال تنفيذ أعمال التجارة بشكلها الحديث والمعاصر.

فقد حصل تحول كبير من الشكل التقليدي للتجارة إلى الشكل الإلكتروني الحديث، وأصبحت التجارة الإلكترونية واقعا ملموسا في ظل بيئة الحالية .  (البارودي، 2005)

تتمثل الأعمال الإلكترونية في كافة أنواع التعاملات التجارية التي تتم إلكترونيا عبر شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت)، وتجري هذه التعاملات سواء بين المشروعات بعضها بعضا بين الشركات وموردي مدخلات الإنتاج، أو منشآت التسويق أو التوزیع، أو بين الشركات وعملائها من المستهلكين، أو بين المنشآت والأجهزة الرسمية. 

وتعد المعلومات العنصر الأساسي للتجارة الإلكترونية، إذ تظهر على شكل نصوص أو صور أو أصوات يتم جمعها ونشرها وتبادلها بين شركاء المنظمة على شكل تدفقات تبادلية بينهم بواسطة أسلوب المباشر On Line يقابلها تدفقات في المنتجات  سلع أو خدمات أو معلومات. 

فالتجارة الإلكترونية هي نشاط تجاري يهتم بتعاقدات البيع والشراء وطلب الخدمة وتلقيها بآليات تقنية ضمن بيئة تقنية خاصة به. 

إذ تقدم التجارة الإلكترونية أسلوبا جديدا للغاية في إجراء التعاملات التجارية، فهي تتعامل مع منتجات رقمية إلكترونية مختلفة تماما عن غيرها، فهي منتجات يتم تصنيعها ونقلها وتسليمها واستهلاكها بشكل مختلف تماما عن أي منتج مادي مألوف (رضوان، 1999، ص348). 

تعد الأعمال الإلكترونية أحد ثمار الثورة المعلوماتية التي يشهدها العالم اليوم، كما تمتثل واحدا" من موضوعي ما يعرف بالاقتصاد الرقمي (Digital Economy ) إذ يقوم الاقتصاد الرقمي على حقيقتين هما التجارة الإلكترونية (Electronic Commerce) وتقنية المعلومات  (Information Techinology ( ITالتي باتت تؤثر على مختلف الأنشطة الاقتصادية، نظرا لما تمثله من استثمار في الطاقات الذهنية والقدرات الفكرية للعنصر البشري. 

وقد تعددت وجهات نظر الباحثين الذين تناولوا مفهوم التجارة الإلكترونية، فمنهم من يرى أنها عمليات بيع وشراء مابين المستهلكين والمنتجين أو بين الشركات باستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (David, 1996, p:526) 

خصائص المعلومات الخاصة بالأعمال الالكترونية : 

يعد الموقع التجاري الأداة الرئيسة لممارسة الأعمال الإلكترونية التي يتم من خلالها عرض المعلومات بطرق تجذب الزائرين إلى الموقع وصفحاته، مما يتطلب من مصممي هذه المواقع مهارات التنسيق بين النصوص والصور والرسومات، وتوفير سهولة الانتقال إلى المعلومات التي تثير اهتمام الزائرين عبر صفحات الموقع، واختيار محتوى المعلومات وصياغتها بشكل فعال وغير معقد، 

وذلك يتطلب التعامل مع معلومات ذات قيمة تتوفر فيها الخصائص التالية: 

1- الدقة (Accuracy):

 إذ إن المعلومات الدقيقة هي المعلومات الخالية من الأخطاء وذلك يتطلب معالجة بيانات صحيحة وكاملة. 

2- المعلومات المتكاملة (Completeness): 

وهي المعلومات التي تحتوي على كل الحقائق التي يحتاجها المستخدمون.. 

3- الاقتصادية (Economic):

 إذ يتم إنتاج هذه المعلومات بشكل اقتصادي من خلال تحقيق الموازنة بين التكلفة والقيمة. 

4- المرونة (Flexibility):

 هي تلك المعلومات التي يمكن استخدامها لأغراض متعددة، فالمعلومات عن المخزون مثلا قد يستخدمها قسم المبيعات والإنتاج والمالية في عملية اتخاذ القرارات التي تتعلق بعمل أقسامهم. 

5- الاعتمادية (Reliability): 

وهي المعلومات ذات المصداقية العالة التي يمكن الاعتماد عليها التي تأتي من مصادر موثوقة. 

6- الارتباطية (Relevance): 

إذ تكون المعلومات ذات علاقة بالموضوع الذي وجدت من أجله. 

7- البساطة (Simplicity):

 إذ تكون المعلومات سهلة وغير معقدة، إذ يمكن فهمها دون أن تكون تفصيلية بالضرورة. 

8- التوقيت (Timeliness) : 

توفر المعلومات في الوقت المناسب وعند طلبها. 

9- إمكانية التحقق من المعلومات (Verifiability): 

وهي التي يمكن فحصها والتأكد من صحتها إذ تتوفر عدة مصادر يمكن الحصول منها على نفس هذه المعلومات. 

10- إمكانية الوصول إلى المعلومات (Accessibility): 

أي الوصول بسهولة إلى هذه المعلومات عبر الطرق المشروعة بالشكل والوقت المناسبين لسد حاجات المستخدمين. 

11- الأمن والخصوصية (Security):

 يجب أن تكون هذه المعلومات آمنة من الوصول غير الشرعي للمتطفلين. 

أقسام عمليات البيع والشراء عبر شبكة المعلومات ( الإنترنت ) : 

تنقسم عمليات البيع والشراء عبر شبكة المعلومات ( الإنترنت ) إلى قسمين: (السند، 2004، ص 12) 

القسم الأول: بيع سلعة: 

إذ يتم اختيار السلعة عبر الموقع المعروضة من خلاله السلعة، ثم بعد الموافقة على ثمنها يتم دفع الثمن، فعلى سبيل المثال عند الرغبة في شراء كتاب معين فهناك العديد من المكتبات التي تعرض الكتب عن طريق شبكة المعلومات ( الإنترنت)، كمكتبة أمازون الأمريكية وموقعها على الإنترنت هو : www . amazon . com إذ يتم طلب الكتاب وتسجيل المعلومات المطلوبة ودفع الثمن ثم يتم بعد ذلك شحنها إلى المشتري، وقد تكون السلعة المشتراة عبارة عن برنامج معين فيتم شراؤه ومن ثم تحميله على جهاز المشتري مباشرة. 

القسم الثاني: أداء خدمة:

 الخدمات المقدمة عن طريق الإنترنت عديدة ومتنوعة، فقد تكون الخدمة على شكل معلومة معينة، مثل الإجابة عن أسئلة امتحانات لمادة من المواد في إحدى السنوات الدراسية، أو تكون الخدمة إجراء عملية جراحية، فتجرى العملية الجراحية لمريض في مكان والطبيب في مكان أخر عن طريق الأجهزة الإلكترونية الدقيقة المتصلة بالإنترنت وقد تكون الخدمة الحجز في الفنادق، وخطوط الطيران و غیر ذلك. 

مما سبق يمكننا استنتاج ان  الأعمال الإلكترونية هي عملية جمع المعلومات ونشرها وتبادلها من خلال المشاركة في الوقت الحقيقي، باستخدام شبكة الإنترنت لتمكين المنظمات من القيام بكل نشاطاتها أو معظمها سواء كان ذلك فيما بينها أو بينها وبين الزبائن. 

وتعد المعلومات العنصر الأساسي للأعمال الإلكترونية، إذ تظهر على شكل نصوص أو صور أو أصوات يتم جمعها و  نشرها وتبادلها بين شركاء المنظمة على شكل تدفقات تبادلية بينهم بواسطة إسلوب المباشر on line يقابلها تدفقات في المنتجات سواء كانت سلعة أو خدمات أو معلومات.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة