U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==
اعلان اسفل القائمة الرئيسية

التنفيذ الاستراتيجي ، مفهومه ، أهميته ، أبعاده


التنفيذ الاستراتيجي Strategic Implementation 

بحث عن التنفيذ الاستراتيجي doc

مفهوم تنفيذ الاستراتيجية وأهميته : 

تعرف مرحلة تنفيذ الاستراتيجية: بأنها مجموعة الأنشطة والفعاليات التي تمارس لوضع الاستراتيجيات موضع التطبيق من خلال البرامج التنفيذية، والموازنات، والإجراءات . 

ولغرض تحديد أهمية عملية تنفيذ الاستراتيجية فيمكن إظهار ذلك من خلال مقارنتها بعملية تصميم الاستراتيجية. 

فعلى الرغم من أهمية التصميم الجيد للاستراتيجية لنجاحها إلا أن مجرد التصميم الجيد وحده لا يكفي لضمان النجاح دون وجود كفاءة عالية في عملية التنفيذ. فقد تتوصل المنظمة إلى تصميم استراتيجية مناسبة، ولكن يؤدي التنفيذ الرديء للاستراتيجية إلى إلحاق الفشل بها. 

وكما أن التنفيذ السيئ قد يؤدي إلى فشل استراتيجية مناسبة فإن التنفيذ الجيد سوف يؤدي ليس فقط إلى نجاح استراتيجية مناسبة بل قد يؤدي إلى إنقاذ استراتيجية غير مناسبة . 

أبعاد مرحلة التنفيذ الاستراتيجي: 

تتمحور أبعاد مرحلة التنفيذ الاستراتيجي حول ثلاثة أبعاد هي: 

البعد الأول: تحديد من الذي سيقوم بعملية التنفيذ: 

من أجل تحقيق أكبر دعم لتنفيذ الاستراتيجية لابد من الحرص على أن يشارك المديرون في جميع المستويات الإدارية للمنظمة بصورة مباشرة ومبكرة في تنفيذ الاستراتيجية. وأيضا استخدام المستشارين في الإدارة الاستراتيجية عند الحاجة للمساعدة في عملية التنفيذ. 

البعد الثاني: تحديد ما الذي يجب القيام به: 

يجب أن يقوم المدراء الاستراتيجيون بوضع البرامج التنفيذية التي تحدد الخطوات والنشاطات المطلوبة لإنجاز كل إستراتجية من الاستراتيجيات الموضوعة، ويكون الهدف من هذه البرامج وضع الاستراتيجيات موضع التنفيذ ثم تتم عملية وضع الموازنات لكل برنامج تنفيذي وبمجرد الانتهاء من وضع الموازنات يتم تطوير الإجراءات التي توجه النشاطات الوجهة الصحيحة. 

البعد الثالث: تحديد مستلزمات تنفيذ البديل الاستراتيجي: 

يعتمد التنفيذ الناجح للاستراتيجيات التي اختارتها المنظمة على توفر مجموعة من المستلزمات ويتمثل أهمها بالآتي: 

1- وجود توافق بين الاستراتيجية والهيكل التنظيمي: 

إن فكرة ضرورة التوافق بين الهيكل التنظيمي واستراتيجية المنظمة هي إحدى أهم الأفكار الواردة في الدراسات الإدارية لعدد كبير من علماء الإدارة من بينهم على سبيل المثال لا الحصر : Chandler, Andrews ( 40 , p.153) 

يمكننا مما سبق ان نستنتج ان تصميم الهيكل التنظيمي لكي يتناسب مع الاستراتيجية يتطلب ما يلي: 

1. التحديد الصحيح للأنشطة والمهام الرئيسية اللازمة لتنفيذ الاستراتيجية. 

2. إسناد الأنشطة والمهام للأفراد المناسبين. 

3. اختيار كيفية توزيع سلطة اتخاذ القرار بالمنظمة للتحكم بأنشطة خلق القيمة بأفضل شئ ممكن. 

4. تحديد الوسائل المناسبة التي يمكن للمنظمة من خلالها أن توفر التنسيق بين جهود الأفراد والوظائف من أجل إنجاز وتحقيق المهام الخاصة بالمنظمة. 

وعلى سبيل المثال تلجأ العديد من منظمات الأعمال من أجل تنفيذ الاستراتيجيات الوظيفية إلى الهرم الوظيفي 

۲- أن تكون الثقافة التنظيمية مناسبة للاستراتيجية: 

في كثير من الأحيان يحصل عدم توافق بين الاستراتيجيات الجديدة والثقافة السائدة في المنظمة، لذلك أشار عدد كبير من العلماء ومن بينهم على سبيل المثال Chrivastava ,Guth أنه يجب على المنظمات أن تحاول تغيير الثقافة السائدة لتصبح أكثر توافقة مع البدائل الاستراتيجية الواعدة ومع هيكلها التنظيمي. 

وكما يتعين عليها إرساء الثقافة التنظيمية التي من شأنها أن تساعد في الوصول إلى أفضل موقع، وفي هذا المجال حاول علماء كثيرون تحديد السمات المشتركة التي تشترك فيها الثقافات التنظيمية الجيدة وفي محاولة قديمة (ولكنها لازالت محتفظة بفاعليتها ) قام بها" تي جي بيترز" و "آر اتش ووترمان" حيال خصائص الثقافة التنظيمية الإيجابية خلصوا إلى أن المنظمات الناجحة تشترك في مجموعات من القيم هي: 

أولا- التأكيد على الاستقلالية، والمبادأة، وتشجيع الموظفين على تحمل المخاطرة، ومشاركة المديرون عن كثب في العمليات اليومية، وعدم انفراد الإدارة العليا باتخاذ قرارات استراتيجية بعيدة عن الواقع، ويجب أن يكون كل من في المنظمة على اتصال وثيق بكل مستجدات الأمور. 

ثانيا- يتعين على منظمة الأعمال أن تلتصق بالمجال الذي تعمل فيه وتركز جهودها فيما تجيد من عمل، كما يجب على منظمة الأعمال إقامة علاقات وثيقة مع العملاء كوسيلة لتحسين وتعزيز مركزها التنافسي وذلك من خلال التأكيد على توجيه القيم لخدمة العميل. 

ثالثا- احترام الفرد وتحفيزه على بذل أفضل ما لديه مثل الوسيلة الأساسية التي يمكن لمنظمة الأعمال من خلالها استحداث البيئة السليمة للسلوك الإنتاجي . 

3- أن تكون السياسات المعتمدة للمساعدة في تنفيذ الاستراتيجيات جيدة. 

للسياسات مواصفات يجب أن تتوافر فيها حتى تكون مفيدة ومجدية ويمكن إيجاز أهمها فيما يأتي: 

1. أن تكون داعمة للاستراتيجيات. 

2. أن تكون واضحة ومفهومة للجميع. 

3. الاستقرار النسبي فلا يتم تغيرها بصورة متكررة وسريعة، ومن وقت لآخر بما يفقدها الكثير من فوائدها ودواعي وجودها. 

4. المرونة: يجب أن تكون قابلة للتعديل والتبديل، إذ أن السياسات عادة ما تتم بالسهولة على صعيد فرضها وإعمالها بينما يصعب إبطالها والتخلص منها. 

فوائد السياسات الجيدة: 

إن السياسات إذا توافرت فيها الشروط الجيدة فإنها يمكن أن تؤدي الكثير من الفوائد للمنظمة نذكر منها: 

1- تعتبر بمثابة أداة لتحقيق درجة عالية من التنسيق بين كافة العاملين في المواقع المختلفة الأداء عمل واحد حيث أنها تجعل من أداء هؤلاء الأفراد لنفس العمل وكأن الذي يؤديه فرد واحد دون اختلاف. 

2- تقلل من الجهد الذي يجب على الإداريين بذله بصفة مستمرة في إرشاد وتوجيه مرؤوسيهم وتحافظ على وقت الإداريين من الانشغال في دائرة الأعمال والقرارات والمشاكل اليومية. 

3- تمثل نوعا من الرقابة غير المباشرة داخل إطار المنظمة لتوجيه الأحداث والسلوكيات الخاصة بالأفراد والوظائف والأقسام. 

4- تؤدي السياسات إلى تحقيق التوافق بين السلوك والاستراتيجية المتبعة أي أنها تعمل على تحقيق التوافق بين المناخ التنظيمي في المنظمة وإستراتيجيتها. 

4-توافر المهارات اللازمة لدى المديرين من أجل تنفيذ الاستراتيجية بفعالية : 

لقد حاول رواد الإدارة تحديد الخصائص الضرورية للمدير الاستراتيجي وقد توصلوا إلى أن الإدارة الفعالة تعتمد على مهارات ثلاث وهي: 

المهارات الفنية Technical Skills: 

وتتعلق بمبدأ معرفة أو إتقان الفرد للعمل الذي يؤديه أو سيؤديه. 

المهارات الإنسانية Human Skills: 

وهي تلك التي ترتبط بقدرة الشخص على التعامل مع الأفراد لتحقيق الأهداف. 

المهارات الفكرية Conceptual Skills: 

وتتعلق بمدى المعرفة المتعمقة لدى الفرد والتي تمكنه من القدرة على رؤية المنشأة كوحدة متكاملة وفهم الأمور المعقدة في المنظمة والتي تنشأ عن احتكاكها بالبيئة الخارجية. 

كما أوضحت الدراسات أن مزيج المهارات الثلاث السابقة هام لكل مدير ولكن نسبة كل منها داخل هذا المزيج تختلف من مستوى إداري إلى آخر . 

5- توفر نظم إدارية مساندة لتطبيق الاستراتيجية: 

يتوجب على منظمات الأعمال القيام بتصميم الأنظمة الإدارية التي تدعم عمليات وأنشطة تنفيذ استراتيجية المنظمة على سبيل المثال ضرورة توفر نظم تصنيع مناسبة . 
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة