U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==

النظريات التي فسرت المهارات الحياتية

النظريات المفسرة للمهارات الحياتية
النظريات المفسرة المهارات الحياتية 

النظريات التي فسرت المهارات الحياتية : 

(1) نظرية الاشتراط الإجرائي Operant Conditioning Theory : 

يعد سكنر ( Skinner ) مؤسس النظرية الاشتراطية الإجرائية التي استخدمها في التعلم ، حيث استطاع سكنر بواسطة أسلوب تشكيل السلوك الإجرائي أن يدرب الأفراد علي تعلم بعض المهارات . 

فقد ذهب سكنر إلى أن تعلم أي مهارة عملية إجرائية ، يبادر بها الفرد فيلاقي استجابة مرتبطة بالعمل الذي يقوم به ، ويعزز تكرار هذه الاستجابة لما لاقاه الفرد من تعزيز ، وتصحيح مصحوب بتشجيع خارجي ثم يصحبه تشجيعاً ذاتياً . 

(2) النظرية المعرفية الاجتماعية Social Congnitive Theory : 

يري باندورا أن عملية التعلم ( لتعلم أي مهارة حياتية ) تحدث من خلال عملية ملاحظة النموذج دون أن يظهر المتعلم أي جزء من السلوك الظاهري ، لذلك يعزي التعلم لسلوكيات داخلية ( Convert Behavior ) وهي بالتحديد العمليات الذهنية التي تجري في ذهن الملاحظ . 

ويري أنه ليس بالضرورة أن يقوم الملاحظ بإنتاج السلوك فوراً بعد ملاحظته ، لأن النمذجة المعرفية والاجتماعية من وجهة نظره تتطلب استدخالاً ذهنياً ومعالجة تأخذ وقتاً مثل الأداء عادة ، فعملية النمذجة ليست عملية عشوائية ، وإنما هي عملية منظمة واختيارية تسعي إلى تحقيق ذلك الهدف . 

وطبقاً لهذه النظرية فإن السلوكيات ( أي المهارات ) يتم تعلمها من خلال ملاحظة الآخرين ، واختيار النمذجة الملائمة لتلك السلوكيات . 

(3) نظرية الذكاءات المتعددة Multiple Intelligences Theory : 

حيث تمكن جاردنر باستخدام تكنولوجيا تصوير الدماغ من تحديد أنواع متعددة من الذكاء التي تقع في أجزاء مختلفة من الدماغ ، ولكن العديد منها ليس متطوراً أو أنه تحت التطور وذلك بسبب قلة الخبرات . 

وقد وفر جاردنر ( Gardner) وسيلة لوضع خريطة للمدى الواسع للقدرات التي يمتلكها البشر ، من خلال تصنيف قدراتهم إلى ثماني فئات أو ذكاءات شاملة : 

1- الذكاء اللغوي ( Linguistic Intelligence ) : 

القدرة علي استخدام الكلمات بصورة فاعلة سواء أكان ذلك شفوياً أم كتابياً . 

2- الذكاء الرياضي - المنطقي ( Logical - mathematical Intelligence ) : 

ويتمثل القدرة علي استخدام الأعداد بفاعلية والقضايا المنطقية والمجردة . 

3- الذكاء المكاني ( Spatial Intelligence ) : 

القدرة علي إدراك العالم المكاني البصري بصورة دقيقة وعلي أداء أو إجراء تحولات علي تلك الإدراكات . 

4- الذكاء الحركي - الجسمي ( Bodily - kinesthetic Intelligence ) : 

ويقصد به القدرة علي حل المشكلات والإنتاج باستخدام الجسم كاملاً أو حتى جزء منه . 

5- الذكاء الموسيقي ( Musical Intelligence ) : 

هو القدرة المميزة علي تعرف الأصوات وتذوق الأنغام وتذكر الألحان . 

6- الذكاء في العلاقة مع الآخرين ( البينشخصي ) ( Interpersonal Intelligence ) : 

ويعني القدرة علي فهم الآخرين وكيفية التعاون معهم وأيضاً ملاحظة الفروق بين الناس . 

7- الذكاء الشخصي ( Intelligence Interpersonal ) : 

ويتمثل في القدرة علي معرفة النفس والتأمل في مكوناتها ومواطن ضعفها وقوتها . 

8- الذكاء الطبيعي ( Naturalist Intelligence ) : 

وهو القدرة علي تمييز وتصنيف الكائنات الحية والجمادات ، ويتضمن الحساسية والوعي بالتغيرات التي تحدث في البيئة المحيطة . 

مما سبق نجد أن النظريات السلوكية ( Theories behavioral ) ركزت علي تنظيم سلوك أي ( تعلم المهارات ) علي هيئة ارتباطات أو عادات متعلمة تتفاوت في درجة صعوبتها وتركيبها ، أما المعرفيون ومنهم باندورا يرون أن السلوكيات أي مهارة يتم تعلمها من خلال ملاحظة الآخرين ، واختيار النمذجة الملائمة لتلك السلوكيات ، كما يري جاردنر في نظريته الذكاءات المتعددة إلى أن كل المهارات والقدرات التي يظهرها الأفراد في حياتهم وعملهم تعد دون شك شكلا من أشكال الذكاء . 

تعليقات
الاسمبريد إلكترونيرسالة