U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==

الصدمة النفسية ، مقدمة عنها ، تعريفها ، أسبابها وأنواع الحوادث الصدمية ( بحث كامل )


بحث عن الصدمة النفسية doc
ما هي الصدمة النفسية ؟ وما هي أسبابها ؟ 

بحث عن الصدمة النفسية : 

محتويات البحث : 

(1) مقدمة عن الصدمة النفسية . 
(2) تعريف الصدمة النفسية . 
(3) الحادث الصدمي . 
(4) أسباب الصدمات النفسية . 
(5) أنواع الحوادث الصدمية . 

مقدمة عن الصدمة النفسية : 

إن تسمية الشعور بتهديد الحياة ( اقتراب الموت ) باسم العصاب الصدمي ، هي تعود إلى العالم ( Oppenheim ) حين أطلق هذه التسمية عام ( 1884م ) ، وقد كان له الفضل في عزل هذا العصاب ، وتمييزه بوصفه يخلف آثاراً نفسية ناجمة عن الرعب المصاحب للأحداث الصدمية ، وزاد الاهتمام بعد ذلك بدراسة هذا الاضطراب إبان الحرب العالميتين الأولي والثانية حتى تحول إلى اختصاص منفرد هو ( علم نفس الكارثة ) . 

وإن أقدم قصة حول عصاب الصدمة النفسية ( traumat stress disorder ) هي قصة محارف أثينا ، الذي ذكره هيرودوتش ، الذي أصيب بالعمي نتيجة لمجابهته لعدو ضخم الجثة جعله يحس أن موته بات وشيكاً . 

ويذكر أن ( ابن سينا ) هو أول من درس العصاب الصدمي بطريقة علمية تجريبية ، إذ قام بربط حمل وذب في غرفة واحدة ، دون أن يستطيع أحد منهما مطاولة الآخر ، فكانت النتيجة هزال الحمل وضموره ، ومن ثم موته ، وذلك علي الرغم من إعطاءه كميات الغذاء نفسها التي كان يستهلكها حمل آخر يعيش في ظروف طبيعية . 

تعريف الصدمة النفسية : 

سوف نتناول تعريفات الصدمةة لغةً واصطلاحاً : 

تعريف الصدمة لغة : 

الصدمة من ( صدم ) ، والصدم : ضرب الشئ الصلب بشئ مثله وصَدَماً : ضَرَبَهُ وصادمه متصادماً واصطداما ، وصدمه يصدمه صدماً ، وصدمهم أمرُ .

أصابهم التصادم التزاحم والرجلان يعدوان فيتصادمان ، أي يصدم هذا ذاك وذاك هذا ، والجيشان يتصادمان . قال الأزهري : واصطدام السفينتين إذا ضربت كل واحدة صاحبتها إذا مرتا فوق الماء بحمولتهما ، والسفينتان في البحر تصطدمان إذا ضرب بعضهما البعض ، والفارسان يتصادمان أيضا . 

وفي الحديث عن أنس رضي الله عنه يقول سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم يقول : ( الصبر عند الصدمة الأولي ) ، أي عند فورة المصيبة وحموتها ، قال شمر : يقول من صبر تلك الساعة وتلقاها بالرضا فله الأجر ، قال الجوهري : معناه أن كل ذوي مرزئة قصاراه الصبر ، ولكنه إنما يحمد عند حدتها . ( ابن منظور ، 1984 ، ص 242 ) 

وجاء في معجم أحداث وهو المعجم الوسيط : صدم الشيئ الشيئ ، وصدمَ صدماً : صكه ودفعه ، ويقول : صدم الرجل غيره ، وصدمت الشر بالشر ، وصدمت النازلة فلاناً فجأته ، وصدمه بالقول : أسكته ، و ( الصدمة ) : الدفعة يقال : صرعه يصدمه والصدمة النازلة تفاجئ الإنسان فتزعجه . ( مجمع اللغة العربية ، 1985م ، ص 530 ) 

تعريف الصدمة اصطلاحا : 

تعرف الصدمة بأنها حادث يهاجم الإنسان ويخترق الجهاز الدفاعي لديه ، وإمكانية تمزيق حياة الفرد بشدة ، وقد ينتج عن هذا الحادث تغيرات في الشخصية أو مرض عضوي إذا لم يتم التحكم فيه والتعامل معه بسعة وفعالية ، وقد تؤدي الصدمة إلى نشأة الخوف العميق والعجز أو الرعب . 

وتعرف الخبرة الصادمة علي أنها صدمة انفعالية تؤدي إلى ضرر جوهري واضح في النمو النفسي للفرد ، وهي قوية وحادة ولا يمكن السيطرة عليها . هذه الخبرات الصادمة تكون لها أضرار نفسية علي الضحايا " الأشخاص المصدومة " والتي تتمثل من خلال مشاعر العجز التي يشعر بها الفرد ، وفقدان الشعور بالأمن ، أو فقدان السيطرة ، والاستسلام .

الحادث الصدمي : 

الأحداث الصدمية traumatic events هي أحداث خطيرة ومغرفة ومربكة ومفاجئة ، وتتسم بقوتها الشديدة أو المتطرفة ، وتسبب الخوف والقلق والانسحاب ، والأحداث الصدمية كذلك ذات سدة مرتفعة غير متوقعة ، وغير متكررة ، وتختلف في دوامها من حادة إلى مزمنة . 

ويمكن أن تؤثر في شخص بمفرده كحادث سيارة أو جريمة من جرائم العنف ، وقد تؤثر في المجتمع كله كما هو الحال في الزلزال أو الإعصار . 

وتحدث الاستجابة للضغوط عندما يتعرض الفرد إلى حادث صدمي مضايق أو مؤلم ، وقد تكون الاستجابة للضغوط الصدمية فورية أو مؤجلة . 

أسباب الصدمات النفسية : 

للصدمات النفسية أسبابها العديد منها : 

1- عقبات مادية physical - preventatic : 

كوجود الإنسان وحيداً في سجن ، أو منعه من إشباع حاجاته إلى الاجتماع بالناس ، أو عدم وجود ماء أو طعام أو إتلاف ممتلكاته . 

2- عقبات اجتماعية social - preventatic : 

ومنها ضروب الإحباط التي تنشأ في زحمة تعاملنا مع الناس ، مما يثبط من جهودنا ، ويعيق رغباتنا ، أو يمس كرامتنا . 

3- عقبات اقتصادية economic - preventatic : 

كصعوبة الحصول علي المال ، والفقر الذي يعد مصدراً للإحباط ، لأنه يمنع الفقير من إرضاء حاجاته ... إلخ . 

4- عقبات شخصية personal - preventatic : 

قد يعوف إنسان عن النجاح وجود عاهة جسيمة ، أو مرض مزمن أو ضعف في الصحة العامة ، أو تكون لديه عيوب عقلية كنقص في الذكاء أو شخصية غير جذابة ، أو شعور شديد بالذنب . 

أنواع الحوادث الصدمية : 

إن أي حادث يخرج عن نطاق الخبرة الإنسانية العادية ، ويسبب الخوف أو العجز أو الرعب العميق للناس جميعاً يعد حادثاً صدمياً ، وقد صنفت الأحداث الصادمة إلى قسمين رئيسيين هما : 

(1) حوادث صدمية من فعل الطبيعة : 

ومن أمثلة ذلك : 

1- الكوارث الطبيعية : 

كالزلازل والبراكين والأعاصير والسيول والفيضانات . 

(2) حوادث صدمية من فعل البشر : 

ومن أمثلة ذلك : 

1- الحرب : 

وأهم الحروب التي نتج عنها دراسات نفسية ما يلي : الحربان العالميتان الأولي والثانية والحرب الكورية ، وحرب فيتنام وحرب الخليج . 

2-  التعرض للقصف بالقنابل : 

وكان أخطرها القصف الذري لهيروشيما ونجازاكي في اليابان . 

3- الاغتصاب : 

وهو المضاجعة أو الجماع ضد رغبة الضحية ، وعلي الرغم من عدم دقة الإحصاءات ، فإن هناك دلائل كثيرة تشير إلى تزايد معدلات حدوثه . 

4- الكوارث التكنولوجية : 

كانفجار المفاعل النووي في " تشيرنوبل " في روسيا . 

5- حوادث وسائل المواصلات : 

التي تنجم عنها إصابات عضوية خطيرة كحوادث السيارات ، وتحطم الطائرات ، وتصادم القطارات ، وحوادث البحر . 

6- الحوادث الإجرامية : 

كالتجهم العنيف والضرب المبرح المؤذي والانقضاض والاعتداء العنيف ( كتلك التي يشيع حدوثها في شوارع المدن في بعض دول العالم الأول وبخاصة في الليل ) . 

7- غشيان المحارم : 

أو مضاجعة ذوي القربي Incest  . 

8- حوادث ذات طابع سياسي أو إرهابي : 

معكسرات الاعتقال ( كالمعسركات النازية ) ، ومعسكرات الموت ، والأسر ، والإرهاب ، والخطف ، والاحتجاز . 

9- الإصابة العضوية البليغة : 

كالتشويه أو بتر عضو من أعضاء الجسم أو إفساد عمله ، وكذلك التعذيب . 

10- أحداث عصيبة ذات سياق اجتماعي محدد : 

ومنها التهديد الخطير لأمن شخص محبوب أو سلامته أو رؤية شخص آخر ، أو يمثل بجسده ، أو يبتر عضو من أعضاء جسمه أو يقتل . 

11- الحرائق الكبري : 

كحريق لندن الشهير عام ( 1666م ) .

تعليقات