U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==

ما هي المساندة الاجتماعي وما هي أشكالها ؟

 

تعريف المساندة الاجتماعية
ما هي المساندة الاجتماعية ؟ وما هي أشكالها ؟ 

بحث عن المساندة الاجتماعية : 

محتويات البحث : 

(1) تعريف المساندة الاجتماعية . 
(2) ما هي المساندة الاجتماعية . 
(3) أشكال المساندة الاجتماعية . 

تعريف المساندة الاجتماعية : 

 تعرف المساندة الاجتماعية على أنها إشباع الحاجات الأساسية للفرد من حب واحترام وتقدير وتفهم ، وتواصل وتعاطف ومشاركة الاهتمامات وتقديم النصيحة ، وتقديم المعلومات ، وذلك من الأشخاص ذوي الأهمية في حياة الفرد ، خاصة وقت حدوث الأزمات أو الضغوط . 

كما تعرف أيضاً علي أنها  هي الدرجة التي يدرك بها الفرد أن حاجاته للمساندة ، والمعلومات ، والتغذية الراجعة يمكن تلبيتها أو الإيفاء بها من الأصدقاء والعائلة. 

ما هي المساندة الاجتماعية : 

ويمكن تحديد المساندة الاجتماعية كما يلي : 

1- المساعدة المادية : وهي تزويد الفرد بالمواد الملموسة كالنقود والأشياء المادية الأخرى .  

2- المساعدة السلوكية : وهي الاشتراك مع الفرد بمهمات من خلال أداء عملي وفعلي وجسمي . 

3- التفاعل الحميمي : تفاعل المودة وسلوك الإرشاد غير الموجه ، كالإصغاء وإظهار التقدير والاهتمام والتفهم . 

4- التوجيه : وهو تقديم النصيحة والمعلومات والتوجيهات . 

5- التغذية الراجعة : وهي تزويد الفرد بالتغذية الراجعة من خلال مراجعة وتقييم سلوكه وأفكاره ومشاعره . 

6- التفاعل الاجتماعي : وهو الاشتراك في تفاعلات اجتماعية للتسلية والاسترخاء .

أشكال المساندة الاجتماعية : 

يمكن إجمال أشكال المساندة الاجتماعية في أربعة أنواع وهي : 

1. المساندة الوجدانية :

وهي مساندة نفسية يجدها الإنسان في وقوف الناس معه ، ومشاركتهم له أفراحه ، والثناء عليه في السراء ، وفي عبارات المواساة والشفقة في الضراء ، فيجد في تهنئة الناس له والاستحسان ، والتقدير ، والتقبل، والحب المتبادل ، ويجد في مواساتهم له التخفيف من مشاعر التوتر والقلق والجزع ، والتشجيع على التفكير فيما أصابه بطريقة تفاؤلية ، فيها رضا بقضاء الله وقدره ، مما يجعله يشعر بالثقة مع نفسه والناس . 

2. المساندة المعنوية أو الإدراكية :

وهي مساندة نفسية أيضا ، يجدها الإنسان في كلمات حين الثناء عليه في السراء ، وفي عبارات المواساة والشفقة في الضراء ، فيجد الاستحسان والتقدير والتفاؤل والتقبل في تهنئتهم له والتخفيف من مشاعر التوتر والقلق بمواساتهم له . 

3. المساندة التبصيرية أو المعلوماتية :

وهي مساندة فكرية عقلية تقوم على النصح والإرشاد وتقديم المعلومات التي تساعد الإنسان على فهم الموقف بطريقة واقعية موضوعية ، وتجعله أكثر تبصراً بعوامل النجاح أو الفشل فيزداد قدرةً على مواصلة النجاح وعلي تحمل الفشل والإحباط ، بل قد يجد في النصائح ما يساعده على تحويل الفشل إلي نجاح . 

4. المساندة المادية أو المساندة العملية :

وهي مساندة مباشرة وفاعله في الموقف ، ويحصل عليها الإنسان من مساعدة الناس له بالأموال والأدوات ، أو مشاركته في بذل الجهد ، وتحمل الموقف ، وتخفيف المسؤولية ، وتقليل الخسائر ، وتقدم المساندة المادية في صورة هدايا أو منح أو قروض ميسرة أو أشياء عينية أو التطوع في عمل يزيد الفرح في السراء أو يخفف التوتر والألم في الضراء . 

تعليقات