U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==

تعريف التلوث البيئي وأنواعه


تعريف التلوث البيئي doc
مفهوم التلوث البيئي وأنواعه 

ما هو التلوث البيئي ؟ وما هي مصادره ؟ 

يرتبط التلوث البيئي بالنمو السكاني عامة وبالنشاط الصناعي خاصة ، حيث أن نمو هذا النشاط الصناعي يسهم في زيادة حجم مشاكل التلوث البيئي . 

لذلك حظيت تلك المشكلة باهتمام مختلف الهيئات البيئية والسياسية والاقتصادية عالمياً ومحلياً . 

فمصادر المشكلة متنوعة وتختلف باختلاف تكوين النظام البيئي ومستوي التأثير علي عناصر التكوين البيئي المتشابكة مما يصعب عملية تحديد تعريف واحد للتلوث البيئي ،  ولكن جميع التعاريف تشترك بأن التلوث هو حدوث خلل في توازن العناصر المكونة للنظام البيئي نتيجة نشاط الإنسان المختلف . 

هذا وقد قامت المفوضية الأوروبية بتعريف شامل للتلوث البيئي علي أنه ذلك التصرف المباشر أو غير المباشر نتيجة النشاط الإنساني بتدهور الموارد وانتشار الأبخرة والحرارة الضوضاء المنبعثة إلى الجو والمياه والأرض والتي قد تكون مضرة بصحة الإنسان وجودة البيئة والتي تؤدي في النتيجة إلى دمار وتلف الممتلكات المادية . 

ويذكر المغربي ( 1994 ) في كتاب الإدارة والبيئة والسياسة العامة أن قضايا التلوث متسعة النطاق علي الكائنات الحية وتشمل ( تلوث الغلاف الجوي - استنفاذ طبقة الأوزون - تغير المناخ - تلوث البحار - الموارد المائية العذبة - تدهور الأرض وتصحرها - إزالة الحراج وتدهور الغابات - خسارة التنوع البيولوجي - المخلفات الكيماوية السامة - النفايات الخطيرة ) إضافة إلى أبعاد أخرى . 

أنواع التلوث البيئي : 

(1) التلوث وفق الوسط الذي تطرح فيه : 

1- الهواء والغلاف المحيط بالكائنات الحية . 

2- المياهو ما تحتويه من بحار وأنهار ومياه جوفية . 

3- التربة وما تشكله اليابسة . 

(2) التلوث وفق طبيعة الملوث : 

1- تلوث فيزيائي ويتضمن أنواع الحرارة والضوضاء والإشعاعات بأنواعها . 

2- تلوث كيميائي وما يتضمن من مواد عضوية وغير عضوية . 

3- تلوث بيولوجي وما يحتويه من فطريات وبكتيريا وطفيليات . 

(3) التلوث وفق المصدر أو المسبب : 

1- التلوث المدني ويتمثل في المباني وزيادة استهلاك الطاقة ومخلفات الإنسان . 

2- التلوث الزراعي ويتمثل في الزيادة في استخدام الأسمدة والمبيدات . 

3- التلوث الصناعي ويتمثل في عملية استنزاف الموارد الطبيعية ومخلفات الإنتاج المختلفة الغازية والصلبة والسائلة . 

ويعرف التلوث علي أنه المخرجات من أي نشاط ديناميكي حي أو غير حي مقصود أو غير مقصود تعز معه الأنظمة البيئية عن المعالجة مما يؤدى إلى إحداث علاقة طردية بين الزيادة في هذه المخرجات وتدهور البيئة . 

وبما أن التلوث الصناعي من أكثر العوامل مساهمة في الأثر علي الأنواع المختلفة فيعرف علي أنه التأثير العكسي علي نوعية البيئة والذي تسببه عمليات الإنتاج الصناعي وممارسات المعالجة الصناعية . 

ومما لا شك فيه أن الاستنزاف في الموارد الطبيعية والتلوث البيئي سمة من سمات عصر الصناعة وتطورها وضريبة تدفعها البشرية نتيجة هذا التطور ، في حين أن العديد من المنظمات الصناعية يتهياً لها أن مسؤوليتها البيئية باهظة التكلفة المادية ومن الصعب عليها السير في هذا الاتجاه أو تنفيذه لدي مؤسساتها لطبيعة نوع صناعاتها . 

فاستمرت آراء المؤيدين لحماية البيئة والحد من التلوث علي أنه ليس بالامر الصعب أو المستحيل وتطبيقه في المنظمات الصناعية عمل سهل وغير مكلف ونتيجة إيجابية تنعكس بالنفس علي المنظمة والمجتمع .

تعليقات