U3F1ZWV6ZTIzNTU5OTQyOTc0Njc4X0ZyZWUxNDg2MzY0OTI3Njg4Ng==
اعلان اسفل القائمة الرئيسية

علم الجغرافيا ، مفهومه ، خصائصه ، اهميته ، اهدافه ومبادئه

بحث عن علم الجغرافيا
علم الجغرافيا 


المحتويات : 

1. طبيعة علم الجغرافيا . 
2. مفهوم علم الجغرافيا . 
3. خصائص علم الجغرافيا . 
4. أهمية علم الجغرافيا . 
5. أهداف علم الجغرافيا . 
6. الجغرافيا وعلاقتها بالجغرافيا التربوية ( تعلم الجغرافيا ) . 
7. القيمة التربوية لتدريس الجغرافيا . 
8. مبادئ تدريس منهج الجغرافيا . 

طبيعة علم الجغرافيا : 

تعد الجغرافيا همزة الوصل بين الظواهر الطبيعية والبشرية والعلاقة القائمة بينهما حيث تعد الجغرافيا إحدى العلوم الاجتماعية التي تربط بين الإنسان والبيئة منذ أقدم العصور وحتى وقتنا الحاضر، بالإضافة إلى ذلك تعتبر من العلوم التكاملية التي تربط بين العلوم الطبيعية والاجتماعية حيث أن علم الجغرافيا ذو طبيعة ونظرة شمولية ينفرد بها الجغرافي في دراسة الجغرافيا في رؤية الحقائق والعلاقات سواء في الإطار الزمني أو المكاني وكذالك المفاهيم والحقائق والمعارف المتنوعة , وينظر إلى علاقة الإنسان بالبيئة بالنظرة التكاملية خاصة لان كلا منهما يؤثر في الأخر. (شلبي, 45:1997 ) 

أنه لا يشك احد اليوم على الصعيد العالمي في أهمية تدريس الجغرافيا, نظرا لطبيعة هذه المادة وتركيبها ومكانتها في خطة الدراسة والقدرات التي يمكن أن تنميها عن طريق تدريسها.وخاصة المرحلة الإعدادية ,حيث تساعد الطلاب على استبصار الحقائق وإدراك صور البيئة بجوانبها المتعددة ومستوياتها المختلفة مع التعمق في فهم العلاقات وتعليل الظواهر وربط الأسباب و النتائج، وفوق ذلك فان تدريس الجغرافيا يفسح المجال لممارسة أنواع مختلفة من الأنشطة العملية والتطبيقات المفيدة في حياتنا اليومية مما يساعد على تحقيق ايجابية الطلاب وإكسابهم الكثير من الميول والخبرات ( محمود, 2005: 55 ). 
ان الجغرافيا من التخصصات العلمية التي مرت بتطور مستمرا واكبت التطورات العلمية والتكنولوجيا والتي انعكست أثارها على وسائل البحث وتقنيات التحليل والتي أسهمت في نقل الجغرافيا من مجال الوصف إلى مجال التطبيق. ومن خلال الأزمنة المختلفة, حيث يظهر التنوع في تخصصات الجغرافيا وفي منهاج البحث الجغرافي بما يضمن التوصل إلى الحقائق من خلال التفسير والتحليل والتحري والتبع. 
مما سبق نجد ان طبيعة علم الجغرافيا تتمثل في أنها: 
علم تركيبي: فهو يجمع في تركيبه عدة علوم الاقتصاد والتربية والفلك والسياسة والزراعة والفيزياء والجيولوجيا والانثربولوجيا. 
- علم يختص بتفسير وتعليل وتحليل الظواهر الجغرافية. 
- علم يدرس العلاقة بين الظواهر البشرية والطبيعية. 
- علم دينامكي متطور غير ثابت .  (خضر , 43:2006)

مفهوم علم الجغرافيا :

لقد تعددت التعريفات التي تناولت علم الجغرافيا وتباينت ، ومنها ما يلي : 
 1. يعرف علم الجغرافيا من خلال الأدب الجغرافي لغة على أنها : كلمة جغرافية. Geography تستمد أصلها من اللغة الإغريقية واللاتينية وهي مكونة من مقطعين " Geo " وتعني الأرض " graphy " وتعني الوصف أي أن الكلمة تعني وصف الأرض والدراسات الجغرافية تشمل وصف الظواهر الكونية والفلكية المختلفة والمجموعة الشمسية , وخطوط الطول ودوائر العرض ومواقع النجوم والإجرام السماوية الأخرى.  (محمود, 2005 : 11)
2. هو العلم الذي يدرس سطح الأرض وغلافه الجوي من حيث التباين والتكامل والتشابه وتحليل العلاقات المتبادلة بين مختلف ظواهر س طح الأرض من طبيعية وبشرية ومدى ارتباطها بمواطنها. (الفرا, 14:1997 ) 
3. هو علم الكون بكل ما يميزه من مظاهر طبيعية وبشرية واقتصادية وفلكية وإدارية وسياسة وبحار ومحيطات ومصطلحات. (حمدان, 67:1986)
4. هو العلم الذي تهتم موضوعاته بدراسة الإنسان والبيئة ممثلين في التفاعل الحيوي الذي يعيش الإنسان فيه, لذاتهم بعلاقة الإنسان ببيئته وأساليب تفاعله معهما وأثار هذا التفاعل كما يمكن القول أنها تدریس س طح الأرض كونه مسكنا الإنسان يتأثر ويؤثر فيه. (عبابنة,2006: 21). 
أهم الملامح التي يمكن بلورتها حول مفهوم علم الجغرافيا كما يلي :
-  ارتباط دراسة الجغرافيا بالمكان ارتباطا وثيقا سواء أكان مساحة محدد أم علی مستوي العالم. 
- اهتمام دراسة الجغرافيا بالظواهر الطبيعية والبشرية على حد سواء. 
- إبراز عملية التوزيع والتحليل والوظيفة العلاقات بين الأماكن) . 
- الاهتمام بالاختلافات والتشابهات المكانية . 
- السعي إلي الشخصية الإقليمية المتميزة. 

خصائص علم الجغرافيا : 

1. علم تحليلي قائم على الوصف والتحليل والتفسير والتعليل. 
2. علم قائم على العلاقات المكانية التي ترتبط بين الإنسان والبيئة والتأثير المتبادل بينهما. 
3. علم تكاملي بين العلوم المختلفة الطبيعية والإنسانية والتطبيقية على حد سواء. 
4. مرتبطة بسطح الأرض. 
5. علم شامل متكامل متسلسل يتميز بالتغير والتطور. (عبد الله , 81:2004) 

اهمية علم الجغرافيا  : 

ان أهمية علم الجغرافيا تكمن  في دراسة الجوانب التالية: 
1. الموقع وأهميته. 
2. التوزيع وظاهرة التركز أو الانتشار.
3. العلاقة بين الظاهرات الطبيعية والبشرية.
4. علاقة الظواهر ببعضها البعض. 
5. الظواهر البشرية وعلاقة الإنسان بالبيئة. 
6. دينامكية المكان. (شلبي , 145:1997 )
 من خلال ما سبق نستخلص  أهمية علم الجغرافيا وتتمثل في : 
1. علم يهتم بدراسة الظواهر الطبيعية والبشرية والعلاقة القائمة بينهم. 
2. علم يهتم بالوصف والتحليل والتفسير والتعليل. 
3. علم متكامل مع العلوم الأخرى. 
4. علم يهتم بدراسة المكان والتغيرات المناخية. 

اهداف علم الجغرافيا : 

أهداف تدريس الجغرافيا  يمكن تحديدها كما يلي : 
1. حصول الطلاب على معلومات جغرافية خاصة. 
2.  مساعدة الطالب على تصور وإدراك ظواهر العالم الطبيعية والبشرية. 
3.  تنمية الروح القومية والحساسية الاجتماعية. 
4.  المساعدة على تنمية عقلية عالمية. . تنمية صفات واتجاهات لها أثر في حياة الطلاب. 
5.  تنمية التفكير الجغرافي . ( فؤاد , 214:2004 )
ويلخص لوكرامان أهداف ومرامي علم الجغرافيا على النحو التالي : 
1. العلاقات بين الظاهرات وغيرها في نفس المكان. 
2. ارتباط هذه الظاهرات وغيرها بظاهرات أخرى. 
3. اختلاف الظاهرة من مكان لأخر. 
4. تحديد أسباب وجود بعض الظاهرات في مناطق دون أخرى. 
5. مدي انتشار وذبذبة الظاهرة. 
6. تكرار الظاهرات المختلفة.
7. تحديد المسافات بين ظاهرة وأخرى تمثلها.
8. كثافة وتجمع الظاهرات غير المتصلة. 
9. دراسة موقع وتركز الظاهرة. 
10. ارتباط نوع النشاط السائد مع السكان. 
11. التفاعل بين الإنسان والبيئة من مكان لآخره. (شلبي, 1997: 115)

الجغرافيا وعلاقتها بالجغرافيا التربوية ( تعلم الجغرافيا ) : 

تهتم الجغرافيا كمادة دراسية بتدريس الظواهر الجغرافية الطبيعية والبشرية والعلاقات القائمة بينهما والمشكلات التي تنشأ من تلك العلاقات , بالإضافة إلى دراسة تلك الظواهر الطبيعية والبشرية ضمن وحدة جغرافية معينة (الجغرافيا الإقليمية للدولة أو الدول أو الأقاليم المختلفة, وتختلف مستويات دراستها وتدريسها باختلاف مراحل التعليم العام والصف الذي تدرس فيه، وعلى العموم فإن الجغرافيا كعلم وكمادة دراسية يتفقان في العناصر الأساسية التي يتعامل معها كل من الجغرافي المحترف ومعلم الجغرافيا , ولكنهما يختلفان في هدف كل منهما، وبالتالي في محتوى الجغرافيا ووظيفتها التي تلزم كلا منهما. 
وهكذا فإن المطلوب لدارس الجغرافيا أن يدرس الجغرافيا التي تساعده أن يكون مواطنا صالحا يحيا حياة كريمة في مجتمع مترابط, وهذا ما يطلق عليه جغرافية الحياة اليومية (Everyday Geography) حيث يهتم الجغرافيون التربويون بهذا المجال وكيفية إيصال المعرفة والاتجاهات والقيم الجغرافية إلى دارس الجغرافيا. 
وتتركز الجغرافيا التربوية  في ثلاثة محاور أساسية هي: 
- التعميمات والحقائق والمفاهيم المرتبطة بالموضوعات الجغرافية. 
- الاتجاهات والقيم والميول والأنماط السلوكية المرغوب فيها.
- المهارات الجغرافية. (يحيى, 16:1995). 
ان الجغرافيا كمادة دراسية تعنى بتدريس العلاقات بين الإنسان وبيئته الطبيعية والمشكلات التي تنشا عن هذه العلاقة وميادين السلوك الإنساني مع توضيح علاقاتها بتفاعل الإنسان بالبيئة الطبيعية ومدی توعية الفرد بذلك. 
ومن خلال ما سبق فان الجغرافيا كعلم أو مادة دراسة يتفقان في المادة الخام التي يتعامل معها كل من الجغرافي ودارس الجغرافيا و لكنهما يختلفان في هدف كل منهما والمطالب من دارس الجغرافيا تعلم جغرافية الحياة أو جغرافية كل يوم حتى يتلاءم مع تطور العصر والواقع الذي يعيش فيه . واهم ما يميز الجغرافيا كعلم وكمادة دراسة التغير اى أن الجغرافيا متغيره من وقت لأخر. وهذا يعد من أهم صفاته. ويتم التركيز في مجال تدريس الجغرافيا على كيفية استثمار الموارد الطبيعية والمحافظة عليها والحفاظ على الغلاف الجوي والعمل على حل المشكلات البيئية ككل. 

القيمة التربوية لتدريس الجغرافيا  : 

ان القيمة التربوية لتدريس الجغرافيا تظهر من خلال إثارة وتنمية قدرات الطالب من خلال الوصف والتخيل والتحليل والتفسير والملاحظة وتنمية القدرات العقلية والعلمية للمتعلم والتي تساعده على تعلم الجغرافيا. 
هناك بعض القدرات العقلية التي تسعي الجغرافيا إلي تنميتها لدى الطلاب وهي: 
(1)  تنمية القدرات العقلية من خلال الملاحظة  : 
تعتبر الملاحظة من الأساليب الهامة المستخدمة في تدريس الجغرافيا وتتمشي مع طبيعتها كعلم وكمادة دراسية, فالجغرافيا میدانها البيئة بمفهومها الشامل والمحلي والعالمي, وعلم الملاحظة اقرب إلى العلوم الطبيعية والتجريبية حيث تعرف علي أنها المشاهدة الدقيقة والمنظمة لظاهرات معينة, من خلال أساليب البحث والدراسة التي تتلاءم مع دارسة الظاهرة الجغرافية. 
ويستلزم تعلم الجغرافيا تدريب المتعلمين على المشاهدة والملاحظة بصورة منتظمة. 
(2) الذاكرة والخيال العقلي: 
لم تعد رسالة الجغرافيا إنماء الذاكرة اللفظية لدى الطلبة من خلال حصر الأسماء والمدن والظواهر الطبيعية والبشرية لذلك لابد أن يتم تنمية قدرات الطلبة العقلية من خلال تعلم المصطلحات الجغرافية والصور والقصص ومعرفة موقعها من خلال الخرائط والرسوم والأطالس حيث بهذه الطريقة تنمو ذاكرة المتعلم البصرية وبالتالي يصبح له القدرة على التخيل لمواقع الأماكن والبلدان وغيره من المظاهر. وينتج عن هذه العملية العقلية الاستظهار عن طريق المشاهدة والملاحظة . ( الدليمي 22:2007) 
ان القيمة التربوية لتدريس الجغرافيا ذات أهمية حيث تركز على تنمية القدرات الفكرية والعقلية عند الطلبة من خلال الوصف والملاحظة والتحليل والتفسير للظواهر الجغرافية وتهيئة الفرد ليتخذ القرارات السليمة تجاه البيئة والواقع الجغرافي والعمل على حل المشكلات من خلال التوعية العلمية السليمة التي يتضمنها محتوى الجغرافيا. 

 مبادئ تدريس منهج الجغرافيا  : 

هناك مبادئ أساسية للتدريس الجيد لمادة الجغرافيا في مراحل التعليم العليا ومن بينها التعليم الأساسي تتلخص فيما يلي: 
1. التدريس الجيد في الجغرافيا يجب أن يشجع روح التعاون بين الطلاب بعضهم البعض. 
2. التدريس الجيد في الجغرافيا يجب أن يجعل عملية التعلم نشطة. ويوفر التغذية الراجعة الفورية للطالب. 
3. التدريس الجيد في الجغرافيا يجب أن يؤكد على مفهوم العمل خلال الوقت المتاح للتدريس. 
4. التدريس الجيد في الجغرافيا يجب أن ينمي قدرة الطلاب على احترام قدرات الطلاب وطرق تعلمهم. 
5. التدريس الجيد في الجغرافيا يجب أن ينمي قدرة الطلاب على التقييم الذاتي. 
6. التدريس الجيد في الجغرافيا يتميز بوضوح أهدافه ومصادره.  (محمود, 30:2005 )
 وخلاصة ما سبق أن التدريس الجيد هو التدريس القائم على الاتجاهات العالمية المعاصرة التي تقوم باستخدام أساليب تدريس حديثة غير تقليدية تركز على استخدام الحاسب الآلي والانترنت ونظم المعلومات الجغرافية في تدريس محتوى المناهج الدراسية و خاصة في محتوى منهاج الجغرافيا فتوظيف مثل هذه الاتجاهات يزيد من قدرة المتعلم على فهم الظواهر الجغرافية وتساعد المتعلم على التفسير والتحليل والتعليل وبالتالي تحسن من فرصة تعلمه وتحقق مخرجات تعليمية أكثر فائدة . 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة